342 مليون درهم صافي أرباح «الإمارات الإسلامي» في الربع الأول 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الإمارات الإسلامي، نتائجه المالية للفترة المنتهية في 31 مارس 2022، حيث تم تحقيق أداء تشغيلي قوي، نتيجة ارتفاع الدخل وانخفاض المخصصات. وقد ارتفع صافي الربح ليصل إلى 342 مليون درهم

وزاد إجمالي الدخل بنسبة 14 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، على خلفية ارتفاع الدخل الممول، والدخل غير الممول. وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 72 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وبلغت ودائع المتعاملين 51.4 مليار درهم، مرتفعة بنسبة 9 % عن نهاية عام 2021، في حين أن أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير، تمثل 80 % من إجمالي الودائع

وقال هشام عبد الله القاسم رئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي: من دواعي سرورنا البالغ، الإعلان عن الأداء القوي الذي تمكّن الإمارات الإسلامي من تحقيقه في الربع الأول من عام 2022. فقد نما صافي أرباح المصرف بنسبة 62 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، ليصل إلى 342 مليون درهم، مدعوماً بنمو بنسبة 14 % في الدخل، وتحسن بنسبة 72 % في المخصصات.

وأضاف: فيما تحقق دولة الإمارات نمواً اقتصادياً أكبر، تشهد ثقة العملاء أعلى مستوياتها على الإطلاق. وقد انعكس هذا في زيادة الإقبال على منتجات الأفراد، وزيادة الإنفاق باستخدام البطاقات، ونمو ودائع العملاء بنسبة 9 %. وكان من دواعي فخرنا، المشاركة في إكسبو 2020 دبي، الحدث الأهم والأبرز في الدولة والعالم العربي. كما أن استعراض رؤيتنا التطلعية لمستقبل الخدمات المصرفية العالمية، من خلال وجودنا في الموقع «الخدمات المصرفية المستقبلية من بنك الإمارات دبي الوطني والإمارات الإسلامي»، أتاح لملايين الزوار من جميع أنحاء العالم، استكشاف تجربة معارض مصرفية مبتكرة ومستقبلية، قائمة على المفاهيم المتنوعة لتلبية احتياجات العملاء دائمة التطور. ونفخر بدعم الاكتتاب في الطرح العام الذي أطلقته هيئة كهرباء ومياه دبي، وهو إحدى أكبر وأهم عمليات الإدراج في المنطقة.

وأشار إلى أن الإمارات الإسلامي، واصل دعمه للمحتاجين، من خلال المساهمة بمبلغ قدره 51 مليون درهم في عام 2021، من خلال صندوق الإمارات الإسلامي الخيري. وسيواصل المصرف دعمه لعدد من المؤسسات الخيرية، والقضايا المستحقة في عام 2022، وخاصة خلال شهر رمضان المبارك.

وقال صلاح محمد أمين الرئيس التنفيذي للإمارات الإسلامي: استمرت الميزانية العمومية للإمارات الإسلامي، في الحفاظ على قوتها، من خلال تحقيق نمو بنسبة 8 % في إجمالي الأصول خلال الربع الأول من عام 2022، لتصل إلى 70.1 مليار درهم، ما يشير إلى قوة إمكاناتنا التشغيلية، ونهج إدارة المخاطر التحوطي لدينا. وارتفع إجمالي الدخل للربع بنسبة 14 ٪، ليصل إلى 652 مليون درهم، في حين نمت تمويلات العملاء بنسبة 6 ٪، لتصل إلى 45.2 مليار درهم. ونحن لا نزال نواصل الاستثمار، بهدف توسيع نطاق حضورنا وبصمتنا.

وأضاف: تأتي نتائجنا القوية، انعكاساً لسعينا الدؤوب إلى توفير حلول مالية مبتكرة لعملائنا، وإحداث نقلة نوعية في تجربة خدمة العملاء عموماً. ويأتي الإمارات الإسلامي في الصدارة، من حيث تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية الأكثر تطوراً. وبدورنا، سنواصل لعب دور ريادي في قطاع الصيرفة الإسلامية، ما يساعد على تعزيز رواج وانتشار المنتجات المصرفية الإسلامية في دولة الإمارات.

وشدد على أنه كان للنجاح الذي حققه معرض إكسبو 2020 دبي، أثر كبير على تحفيز النمو الاقتصادي في المنطقة، وبصفته الشريك المصرفي الإسلامي الرسمي للمعرض، يفخر الإمارات الإسلامي بدعم هذا الحدث.

طباعة Email