أعلى أرباح ربع سنوية منذ عام 2019

2.7 مليار درهم أرباح بنك الإمارات دبي الوطني للربع الأول بنمو 18 %

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق بنك الإمارات دبي الوطني، أعلى أرباح ربع سنوية منذ عام 2019، حيث ارتفعت الأرباح بنسبة 18 %، لتصل إلى 2.7 مليار درهم خلال الربع الأول 2022، الذي شكّل فترة قياسية بالنسبة لأنشطة قروض الأفراد، ونمو الودائع ومعاملات العملاء. ولا تزال جودة الائتمان عبر كافة مواقع وجود المجموعة، تُظهر تحسناً، مع تراجع معدل انخفاض القيمة بنسبة 20 %. وقد استندت هذه النتائج على زخم الانتعاش الاقتصادي في عام 2021.

وتعتبر المجموعة اليوم، نظراً لقوة ربحيتها وميزانيتها العمومية، في وضع جيد جداً، تحسباً لارتفاع متوقع في أسعار الفائدة، كما أنها ستواصل الاستثمار في توسعها الدولي، وقدراتها الرقمية لدعم فرص النمو المستقبلي. كما يفخر بنك الإمارات دبي الوطني، بأنه لعب دوراً بارزاً في عملية الطرح الأولي العام لهيئة كهرباء ومياه دبي، حيث قدم للعملاء منصة رقمية شاملة، بدءاً من التسجيل والاكتتاب، وصولاً إلى سداد الدفعات.

وزاد إجمالي الأصول بنسبة 1 %، ليصل إلى 694 مليار درهم، رغم انخفاض قيمة الليرة التركية. وارتفعت قروض العملاء بنسبة 1 %، لتصل إلى 425 مليار درهم، مع تحقيق أداء قياسي آخر في تمويلات الأفراد للربع الأول من عام 2022.

وشهد مزيج الودائع أعلى مستوى على الإطلاق لأرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير، حيث ارتفعت بواقع 18 مليار درهم في الربع الأول من عام 2022، وهو ما جعل المجموعة في وضع جيد جداً، تحسباً للارتفاع في أسعار الفائدة.

وقال هشام عبد الله القاسم نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، تعكس قفزة أرباح البنك بنسبة 18 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق قوة التعافي الاقتصادي الإقليمي، ونجاح نهج الأعمال المتنوع للمجموعة. وأكد فخر البنك بدوره الريادي في عملية الطرح الأولي العام لهيئة كهرباء ومياه دبي، حيث وفر للعملاء منصة رقمية شاملة، بدءاً من التسجيل والاكتتاب، وحتى سداد الدفعات. وبصفته شريك أول رسمي لإكسبو 2020 دبي، في مجال الخدمات المصرفية، أكد البنك مكانة المجموعة الريادية في المنطقة في مجال الابتكار المصرفي العالمي، عبر تعريف العالم برؤيته لمستقبل الخدمات المصرفية.

وأضاف: قمنا بنشر تقريرنا السنوي حول الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، والذي يوضح بالتفصيل العديد من الإنجازات المتميزة التي حققناها في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، خلال عام 2021، كما قمنا بزيادة النسبة المستهدفة من العنصر النسائي في الإدارة العليا على مدى السنوات الخمس المقبلة. وانتخب المساهمون في فبراير، ثلاثة أعضاء جدد لمجلس الإدارة، من ضمنهم هدى الهاشمي.

تفاؤل

وقال شاين نيلسون الرئيس التنفيذي للمجموعة: حقق بنك الإمارات دبي الوطني نتائج قوية، ترافقت مع نمو الدخل، وانخفاض المخصصات، ما أدى إلى ارتفاع الأرباح بنسبة 18 %، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وأشار إلى أن النمو اللافت في حجم القروض، الذي تمكنا من تحقيقه في الربع الأول 2022، يعكس التوقعات الاقتصادية التي تنطوي على قدر أكبر من التفاؤل.

وأضاف: قمنا بزيادة الهامش الاسترشادي، في ضوء ارتفاع أسعار الفائدة. وساهمت العمليات الدولية بنسبة 37 % من إجمالي الدخل في الربع الأول 2022، واستقرت ربحية دينيز بنك، رغم انخفاض قيمة الليرة التركية. وأكد أن هذه النتائج القوية، إلى جانب التوقعات الإيجابية للهوامش، تجعل بمقدورنا الاستثمار في شبكتنا الدولية، وقدراتنا الرقمية، ودعم المرحلة التالية من النمو.

وقال باتريك ساليفان، المسؤول الرئيس للشؤون المالية للمجموعة: تمكنا من الحفاظ على زخم نمو جيد في الدخل، وواصلنا الرقابة الصارمة على النفقات، وشهدنا انخفاضاً بوتيرة ثابتة في تكلفة المخاطر. وتشكل الميزانية العمومية المتنوعة، وقاعدة رأس المال القوية، والأرباح التشغيلية القوية، الركائز الأساسية القوية للمجموعة.


توقعات


يتوقع فريق الأبحاث في بنك الإمارات دبي الوطني، نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدولة الإمارات بنسبة 5.7 %، في عام 2022، أي أعلى من نسبة 3.8 % في عام 2021، مدعوماً بزيادة إنتاج النفط. من المتوقع أن ينمو اقتصاد السعودية بنسبة 7.7 % في عام 2022، بعد أن كان 3.2 % في 2021، مدعوماً أيضاً بارتفاع إنتاج النفط.

وفي حين أن ارتفاع أسعار النفط والغذاء، يشكل مخاطر تصاعدية للتضخم على مستوى العالم، فإن ارتفاع أسعار النفط، سيوفر فائضاً في الميزانية لدى اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي. قام فريق الأبحاث في البنك، بتعديل توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2022، صعوداً في دول مجلس التعاون الخليجي، مع الأخذ في الاعتبار، التوقعات بارتفاع إنتاج النفط والغاز.

طباعة Email