رسملة الأسهم المحلية تلامس 2.5 تريليون درهم للمرة الأولى

ت + ت - الحجم الطبيعي

لامست رسملة أسواق الأسهم المحلية 2.5 تريليون درهم للمرة الأولى في ختام جلسة أمس، وسط مكاسب سوقية ناهزت 5 مليارات درهم مع سيطرة حالة من التفاؤل على المعنويات بعد انطلاق ماراثون النتائج الفصلية وإفصاح شركات وبنوك مدرجة عن أرباح قوية.

وصعد سوق أبوظبي بنسبة 0.9% ليغلق عند 9962.75 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك والاستثمار، فيما زاد سوق دبي 0.06% ليصل إلى 3648 نقطة بدعم مكاسب أسهم العقار والنقل والاتصالات.

واجتذبت الأسهم سيولة بقيمة 2.25 مليار درهم، منها 1.65 مليار في أبوظبي، و604.4 ملايين درهم في دبي. وجرى تداول 636.8 مليون سهم، موزعة بواقع 28.9 مليوناً في أبوظبي، و347.98 مليوناً في دبي، عبر تنفيذ 21282 صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار بفضل المكاسب الجماعية للأسهم مع نمو «إعمار العقارية» 1.28% و«ديار» 0.81%، و«إعمار للتطوير» 3%، و«الاتحاد العقارية» 0.67%، وزاد قطاع النقل 1.8% بعد ارتفاع «العربية للطيران» 2.5% و«أرامكس» 0.78% و«الخليج للملاحة» 2.8%.

وانخفض قطاع البنوك مع هبوط «الإمارات دبي الوطني» 1.66%، فيما زاد «دبي الإسلامي» 0.16% و«أملاك» 15%، ونزل قطاع الاستثمار بعد تراجع «دبي للاستثمار» 4.18% و«سوق دبي المالي» 0.73% و«شعاع كابيتال» 0.78%.

تصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 142.4 مليون درهم، تلاه «ديوا» 99.5 مليون درهم، ثم «سوق دبي المالي» 95.2 مليونا . وصعد «أملاك» بالحد الأعلى 15%، فيما كان «دبي للاستثمار» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.18%، واتجه المواطنون والعرب نحو الشراء بصافي استثمار 40.5 مليون درهم، ومال الخليجيون والأجانب نحو التسييل.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق أبوظبي نمو أسهم البنوك مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 3.64% و«أبوظبي التجاري» 0.39% و«أبوظبي الإسلامي» 0.11%، كما زاد قطاع الاستثمار بعد ارتفاع «العالمية القابضة» 1.31% و«ألفا ظبي» 0.37%. وتراجع قطاع الاتصالات مع انخفاض «اتصالات» 1.1% و«الياه سات» 1.81%، وهبط قطاع الطاقة مع تراجع «أدنوك للتوزيع» 0.25% و«أدنوك للحفر» 0.27% و«دانة غاز» 0.83% و«طاقة» 2.92%. ونزل قطاع العقار.

وتصدر «العالمية القابضة» النشاط مستقطباً 333.3 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 295.7 مليونا. وحقق «إيزي ليس» أكبر ارتفاع بنسبة 15%، فيما كان «كيو القابضة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 3.95%. واتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 148.7 مليون درهم، فيما مال المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

استثمار مؤسسي

مالت المؤسسات نحو التسييل بصافي استثمار 49.5 مليون درهم، منها 38.4 مليوناً في دبي، و11.11 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بصافي استثمار 49.5 مليون درهم، منها 38.4 مليوناً في دبي، و11.11 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email