146 % نمو صافي أرباح «الجرافات البحرية الوطنية» خلال الربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

حققت شركة الجرافات البحرية الوطنية، المجموعة العاملة في مجال الهندسة والتوريد والإنشاء وأعمال التجريف البحرية، نمواً قوياً في صافي أرباحها بنسبة بلغت 146% خلال الربع الأول من عام 2022، لتصل إلى 65.4 مليون درهم، مقارنةً بصافي أرباحها البالغ 26.6 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام السابق، ما يعكس نجاح استراتيجية التوسع الجغرافي وتوسيع نطاق أعمال المجموعة.

كما حققت المجموعة نمواً في إيراداتها بنسبة 33% إلى 1,552 مليون درهم إماراتي، مقارنةً بإيرادات الربع الأول 2021 والبالغة 1,168 مليون درهم إماراتي. وارتفع إجمالي أصول المجموعة إلى 12,63 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها 1.3% عن إجمالي أصولها البالغ 12,47 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام السابق.

وقال محمد الرميثي، رئيس مجلس إدارة المجموعة: يعكس النمو الاستثنائي والمتواصل لإيراداتنا وصافي أرباحنا نجاح المجموعة في تعزيز نطاقها الجغرافي وتوسعها الاستراتيجي ليشمل مجالات أعمال جديدة، وقد نجحت المجموعة في ترسيخ مكانتها ضمن المجموعات الأسرع نمواً في العالم في مجال الهندسة والتوريد والإنشاء.

وقال المهندس ياسر زغلول، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة الجرافات البحرية الوطنية: سنواصل النمو من خلال التوسع الاستراتيجي في مجالات مثل تطوير الموانئ والمشاريع المدنية، وأعمال التكرير والبتروكيماويات، والعمليات البرية، والطاقة المتجددة، فضلاً عن عمليات تعميق البحار، وغيرها. وفي ظل الأوضاع الراهنة، نراقب أسعار الصرف وندرس خيارات متنوعة لمواجهة تحديات أسعار المواد الخام الأولية، ولكن نموذج أعمالنا ومنظومة سلاسل التوريد المرنة تسهم في مواجهة هذه التحديات والتخفيف من حدتها. ونتابع في التطورات الاقتصادية في الأسواق التي نعمل بها، لا سيما مصر.

توسع جغرافي

واصلت شركة الجرافات البحرية الوطنية خلال الربع الأول تنفيذ خططها الطموحة لتحقيق التوسع الجغرافي. وتتطلع المجموعة إلى الحصول على عدد من المشاريع المرتقبة في جنوب شرق آسيا، وجنوب آسيا وأوروبا، كما تنسجم عمليات المجموعة وتسعى إلى تعزيز قدراتها لدعم خطط التحول في مجال الطاقة والطاقة المتجددة، لا سيما مع استعداد الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) عام 2023، في أبوظبي.

طباعة Email