108 اجتماعات بمنتدى أعمال دبي - موزمبيق

عمر خان متحدثاً خلال المنتدى | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت غرفة تجارة دبي أخيراً في مقرها الرئيسي منتدى دبي - موزمبيق للأعمال، الذي حضره أكثر من 100 مشارك للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الخاص في موزمبيق، منهم 24 مشاركاً يمثلون 18 شركة ومؤسسة موزمبيقية معظمها شركات القطاع الخاص. وعقد أعضاء الوفد الزائر أكثر من 108 اجتماعات أعمال ثنائية بين المستثمرين من موزمبيق ودبي لبحث شراكات اقتصادية مستقبلية.

وتم تنظيم المنتدى بالتعاون بين مكتب غرفة دبي التمثيلي الخارجي في موزمبيق وجمعية موزمبيق الصناعية واتحاد تحسين بيئة الأعمال في موزمبيق، حيث تم تنسيق بعثة تجارية زارت دبي وعقدت سلسلة من اللقاءات على هامش المنتدى تم خلالها استعراض 30 فرصة استثمارية في قطاعات متنوعة في البلاد أمام المستثمرين في الدولة.

وضم الوفد الموزمبيقي الزائر شركات عاملة في قطاعات الطاقة والنفط والغاز والصناعات الغذائية والسياحة والخدمات، وحضر المنتدى خوسيه مانيا، قنصل عام موزمبيق في الدولة، الذي أشاد في كلمته خلال المنتدى بنمو العلاقات الاقتصادية المشتركة بين بلاده والإمارات، مشيداً بالروابط المتنامية التي تعزز من عمق التعاون الاقتصادي والاستثماري الثنائي، معتبراً المنتدى خطوة مثالية لدعم العلاقات المشتركة.

وبدوره أكد عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي، أهمية السوق الأفريقية بالنسبة لتجار دبي نظراً لعوامل مهمة أبرزها القرب الجغرافي والعلاقات التاريخية والروابط التجارية المهمة بالإضافة إلى توفر الفرص في السوق الأفريقية وتوفر الخبرات في قطاعات ومجالات متنوعة لدى شركات دبي.

وأشاد خان بالمناخ الاستثماري الإيجابي في موزمبيق، ووفرة المشاريع الاستثمارية في قطاعات متنوعة، مشيراً إلى أن إمارة دبي تعتبر بوابة رائدة لدخول السوق الموزمبيقية، خصوصاً مع وجود مكتب تمثيلي خارجي للغرفة في موزمبيق يوفر المساعدة المطلوبة للشركات الراغبة بالتوسع.

وختم خان كلمته بتأكيد الالتزام بدعم الشراكات الاقتصادية، ومساعدة المستثمرين بالتعرف على الفرص الواعدة، وتوسيع شبكة علاقاتهم المهنية، لافتاً إلى أن تنظيم البعثة التجارية ومنتدى الأعمال مؤشر واضح على الرغبة المشتركة بتوسيع الشراكات الاقتصادية وتنميتها إلى مستويات أعلى.

طباعة Email