«بي إن سي»: الإمارات سجلت أعلى قيمة للعقود بقطاع الضيافة خليجياً 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع بحث صادر عن شبكة «بي إن سي» ترسية عقود فندقية بقيمة 4.5 مليارات دولار في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2022، وهو ما يمثل نمواً سنوياً 16%. وحققت الإمارات أعلى قيمة للعقود المتعلقة بقطاع الضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي، تليها السعودية.

ووفقاً للبحث ذاته فقد شكلت القيمة الإجمالية لمشاريع الإمارات والسعودية أكثر من 90% من جميع عقود الضيافة الممنوحة في المنطقة خلال 2021.

وعلى المستوى الإقليمي، تُظهر البيانات الصادرة عن شركة إس تي آر بأن أكثر من 169,000 غرفة فندقية قيد الإنشاء حالياً في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأكثر 3 مدن نشاطاً هي: دبي ومكة المكرمة والدوحة على التوالي.

يأتي ذلك فيما يجتمع خبراء الصناعة خلال قمة الاستثمار السياحي في معرض سوق السفر العربي 2022 الذي سيقام على أرضية مركز دبي التجاري العالمي من يوم الاثنين 9 مايو إلى يوم الخميس 12 مايو، لتسليط الضوء على منطقة الشرق الأوسط كمركز مالي للاستثمار السياحي العالمي المستقبلي. وستُعقد القمة التي يستضيفها معرض سوق السفر العربي والمؤتمر الدولي للسياحة والاستثمار يوم الثلاثاء 10 مايو، لتسليط الضوء على تمويل المشاريع في حقبة ما بعد الجائحة.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: يتقدم تطوير الفنادق في الشرق الأوسط بوتيرة سريعة، حيث تشهد المنطقة مستويات كبيرة من الاستثمار المتعلق بالسياحة بفضل الدعم المقدم من المبادرات الوطنية الطموحة مثل «إكسبو 2020 دبي» وكأس العالم لكرة القدم قطر 2022 ورؤية السعودية 2030، ولا يظهر هذا الاتجاه أي بوادر للتراجع في أي وقت قريب.

وتعدّ القمة المنتدى المثالي لمناقشة الاتجاهات وتحديد الفرص واستكشاف نماذج تمويل المشاريع التي يتم توظيفها في منطقتنا.

سوق السفر

في عامه الـ29، سيتم انعقاد النسخة الحية من معرض سوق السفر العربي بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي وإقتصادية وسياحة دبي من الفترة الممتدة من الاثنين 9 مايو ولغاية الخميس 12 مايو 2022 على أرض مركز دبي التجاري العالمي، كما سيتم إقامة نسخة افتراضية للحدث مرة أخرى على غرار نسخة 2021 من المعرض في الأسبوع التالي من النسخة الحضورية منه في يومي الثلاثاء 17 والأربعاء 18 مايو 2022.

طباعة Email