أعضاء بـ «صندوق محمد بن راشد للابتكار» يعرضون حلولهم المبتكرة في «يوم المستثمرين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف صندوق محمد بن راشد للابتكار المبادرة التي أطلقتها وزارة المالية لدعم الابتكار في الدولة، للمرة الأولى فعالية «يوم العرض للمستثمرين»، التي خصصت لخريجي الدفعة الرابعة من برنامج مسرع الابتكار الذي يعد أبرز مبادرات الصندوق.

وشهدت الفعالية حضور أكثر من 90 مشاركاً، بمن في ذلك المستثمرون والشركاء وأعضاء اللجنة الاستشارية للصندوق، وعرض 16 عضواً نماذج أعمالهم المميزة من أجل تسليط الضوء على ابتكاراتهم وحلولهم وتأثيرها على السوق الإماراتية، تماشياً مع التزام الصندوق بتعزيز ثقافة الابتكار ودعم منظومة الشركات المبتكرة في دولة الإمارات.

ووفر «يوم العرض للمستثمرين» منصة لأعضاء الصندوق، الذين يمثلون القطاعات ذات الأولوية في الاستراتيجية الوطنية الهادفة إلى أن تكون الدولة من أفضل دول العالم في مجال الابتكار، بما في ذلك الصحة والتكنولوجيا والمياه والطاقة النظيفة والتعليم والنقل، لتسليط الضوء على ابتكاراتهم وقدراتهم في مختلف المجالات الحيوية، فضلاً عن العديد من الجلسات النقاشية التي أتاحت للمستثمرين المهتمين فرصة التفاعل مع الأعضاء لمعرفة المزيد عن أعمالهم.

وقالت فاطمة النقبي، الرئيس التنفيذي للابتكار ممثل وزارة المالية في صندوق محمد بن راشد للابتكار: أصبحت دولة الإمارات مركزاً رئيساً تلتقي فيه الأعمال المبتكرة مع رواد الأعمال القادمين من مجالات وخلفيات حيوية متنوعة. ونحن نقدم في هذا السياق جميع فرص التعاون مع شركائنا لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال في المنطقة ودفع عجلة الاقتصاد القائم على المعرفة في الدولة.

وتنوعت مجالات عمل أعضاء صندوق محمد بن راشد الـ16 ممن قدموا ابتكاراتهم لتشمل قطاعات رئيسية حددتها الاستراتيجية الوطنية للابتكار، منها التعليم، والرعاية الصحية، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيا، والمياه، والنقل.

واستقطب البرنامج مبتكرين من مختلف القطاعات الاقتصادية مثل التكنولوجيا، والرعاية الصحية، والتعليم، والنقل، والطاقة النظيفة، والمياه، والفضاء. ويركز البرنامج على رعاية رواد الأعمال المحليين وتطويرهم بهدف ترسيخ منظومة الابتكار في الدولة.

طباعة Email