عبد الله العويس: الحدث شكّل منصة مهمة لتحفيز وتعزيز العلاقات التجارية العالمية

«غرفة الشارقة»: «إكسبو 2020 دبي».. نجاحات وإنجازات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مشاركة ناجحة في «إكسبو 2020 دبي»، الذي أسدل عليه الستار مؤخراً، حققت فيها حصاداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، ولقاءات الأعمال مع مختلف الدول المشاركة، للترويج لبيئة الأعمال الرائدة في إمارة الشارقة، واستعراض الفرص الاستثمارية المتوفرة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وتجلّت المشاركة الفاعلة للغرفة في «إكسبو 2020 دبي»، في الأرقام التي تحققت على مدار ستة أشهر، تمثلت بالزيارات ومقابلة واستقبال الوفود التجارية والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية.

فقد بلغ عدد مشاركات الغرفة 49 مشاركة، من أبرزها منتدى نور سلطان للاستثمار والسياحة، ومنتدى الأعمال العالمي بأفريقيا (GBF)، وفعالية استثمر في الشارقة، التي أقيمت في مركز الأعمال، ومنتدى الأعمال العالمي في أمريكا اللاتينية (GBF)، ومؤتمر غرف التجارة العالمية.

وعقدت الغرفة 30 اجتماعاً وملتقى استثمارياً، أبرزها ملتقى الأعمال بين الشارقة وساوباولو، ومنتدى مجلس الأعمال الروسي، والمشاركة في جناح إمارة الشارقة في ملتقى الاستثمار السنوي، والتي ناقشت خلالها الفرص الاستثمارية المتاحة، وبحثت الشراكات واتفاقيات التعاون والتنسيق المشترك، ومختلف التطورات الاقتصادية العالمية، وتأثيرها في تلك الشراكات، وضرورة تسخيرها لفتح قنوات تعاون واتصال جديدة.

وكنتيجة لتلك المشاركات، وقّعت الغرفة خمس اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مشتركة، مع كلّ من الرابطة النسائية الأوروبية، وغرفة غواتيمالا، وغرفة تجارة وصناعة وزراعة طرابلس ليبيا، وغرفة تورينو الإيطالية، والاتحاد الإستوني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

واستقبلت الغرفة العديد من الرؤساء والمسؤولين، من بينهم فخامة رئيس كوستاريكا كارلوس ألفارادو، ووزير خارجية ولاية نبراسكا الأمريكية روبرت إيفنان، ووزيرة خارجية إستونيا إيفا ماريا ليميتيس، إلى جانب زيارة وفد ولاية فلوريدا، ورئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بيتر رامزاور.

وقال عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في تصريحات «إن إكسبو 2020 دبي»، شكّل منصة مهمة لتحفيز وتعزيز العلاقات التجارية العالمية، وكان بمثابة نقطة تحول لخروج الاقتصاد العالمي، من أزمته التي عانى منها بسبب جائحة كوفيد 19، بعدما منح المستثمرين العالميين المشاركين، فرصة استكشاف آخر التطورات العالمية في مختلف المجالات الحيوية، وبالنسبة لنا في غرفة الشارقة، فقد حرصنا على استثمار هذا الحدث الأضخم على مستوى العالم، والخروج بحصاد وفير من الشراكات الحالية، والتفاهمات المستقبلية التي عملنا من خلالها على إتاحة فرص جديدة للشركات المحلية في إمارة الشارقة، ولأعضاء ومنتسبي الغرفة، لإنشاء روابط تعاون جديدة مع مجتمعات الأعمال العالمية، فضلاً عن إبراز مزايا ممارسة الأعمال في دولة الإمارات عموماً.

ولفت العويس إلى أن الغرفة حرصت أن تكون مشاركاً فاعلاً، من خلال نجاحها في الترويج للفرص التي تقدمها الشارقة بقطاعات الاستثمار والأعمال، إلى جانب إبراز مكانة الإمارة وجهة جاذبة للمستثمرين من مختلف دول العالم، بفضل موقعها الاستراتيجي، وما تتمتع به من بنى تحتية ولوجستية وبيئة استثمارية محفزة، وتنوع اقتصادي، ومشاريع رائدة في قطاعات جديدة على المنطقة.

من جانبه، أعرب محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عن سعادته بنجاح مشاركة الغرفة في إكسبو 2020 دبي، مؤكداً أنها حققت الأهداف المرجوة منها، من خلال الإبراز الناجح لدور غرفة الشارقة أمام الوفود المشاركة، ومجتمع الأعمال العالمي، كممثل وداعم للقطاع الخاص في الشارقة، وما تقدمه من تسهيلات تضمن نجاح أعمال المستثمرين، وانطلاقهم نحو أسواق العالم، إضافة إلى رصد الفرص المتاحة، والعمل على تمثيل جميع أعضاء الغرفة، وأصحاب العلاقة بمجتمع الأعمال في الإمارة، وبحث آفاق الشراكات على مستوى الجهات والمؤسسات المشاركة في الحدث.

طباعة Email