المدير الإداري في «أمازون لخدمات الدفع الإلكتروني» لـ«البيان»:

الدعم الحكومي.. شجع الابتكار في المدفوعات الرقمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال بيتر جورج، المدير الإداري في أمازون لخدمات الدفع الإلكتروني إن الاستراتيجيات الحكومية الداعمة لنمو الشركات الناشئة والمتوسّطة والصغيرة في الإمارات شجعّت الابتكار عبر جميع الصناعات والقطاعات، لاسيما في مجال المدفوعات الرقمية، مؤكداً توجّه العديد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية إلى ابتكار حلول جديدة للتخلّص من العوائق المزعجة التي يواجهها العملاء وبالتالي إتاحة المدفوعات غير النقدية لعدد أكبر من الناس.

وأضاف جورج في تصريحات خاصة لـ«البيان» أن الابتكار في مجالات المدفوعات الرقمية والتكنولوجيا المالية الذي تحقق في الإمارات في السنوات القليلة الماضية رسّخ سمعة الإمارات مركزاً إقليمياً لريادة الأعمال، لافتاً إلى أن بإطلاق مختبر «أمازون فنتك لاب» في مركز «إنوفيشن هب» التابع لمركز دبي المالي العالمي السنة الماضية لتأمين منتدى للنقاش حول عمليات الدفع الرقمي ومستقبل صناعة التكنولوجيا المالية يأتي تماشياً مع مساعي الحكومة الإماراتية الداعمة للابتكار.

وأردف: «استجابة لطلب المستهلكين لعمليات دفع سريعة وآمنة ومريحة، وعبر مختلف القطاعات، تبتكر الشركات بشكل متزايد طرق وحلول دفع جديدة لعملائها، بما في ذلك المحافظ الرقمية، وحلّ»إشترِ الآن وادفع لاحقاً«Buy Now, Pay Later، وروابط الدفع، ورموز الاستجابة السريعة QR وذلك من أجل تحسين تجارب الدفع، كما تتطلع إلى الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، والقياسات الحيوية، وبلوك تشين، والعملات المشفرة، وغيرها من التقنيات المتطورة لتعزيز سرعة عمليات الدفع الرقمي وضمان أمانها. كما ويجب على المستثمرين أن يبحثوا عن مثل هذه الشركات الناشئة، والتي نجد الكثير منها حالياً في دول مثل دولة الإمارات ومصر، وذلك نظراً إلى أنّ أفكارها المبتكرة ستساهم في تشكيل مستقبل المدفوعات الرقمية».

وحول الابتكار في مجال الدفع الإلكتروني الذي تقدمه أمازون لخدمات الدفع الإلكتروني، قال جورج: «نلتزم في أمازون لخدمات الدفع الإلكتروني بالابتكار نيابة عن عملائنا من أجل منحهم أفضل الخدمات وأكثرها أماناً. وكنّا من أولى الشركات في المنطقة التي تقدّم مبدأ الدفع على أقساط، مما يتيح للعملاء تسديد ثمن مشترياتهم بسهولة على دفعات متعددة دون الحاجة إلى إجراء ترتيبات مع مصارفهم. إضافة إلى ذلك، تتيح خدمة التحصيل الخاصة بنا للتجار تحصيل المدفوعات من العملاء من خلال روابط دفع سريعة وبسيطة يمكن إرسالها مباشرة إلى أي جهاز أو منصّة، دون الحاجة إلى بوابات الدفع الخاصة بالموقع الإلكتروني».

وأفاد جورج بأن عدد الخدمات الإجمالية التي تقدمها أمازون لخدمات الدفع الإلكتروني للشركات يصل في الوقت الحالي إلى أكثر من 2000 تاجر في الإمارات وحدها وأكثر من 4000 تاجر في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأضاف: «نخدم العملاء من جميع الأحجام بدءاً من الشركات الناشئة إلى المؤسسات ذات الحضور الراسخ. وتشمل بعض الصناعات الرئيسية التي نخدمها مؤسسات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت وخطوط الطيران والتأمين والتعليم والترفيه.

ومن الخدمات الرئيسية التي تقدمها الشركة، معالجة عمليات الدفع التي تمكن التجار من قبول المزيد من طرق الدفع عالمياً ومحلياً عبر قنوات الدفع المختلفة. والدفع على أقساط، مما يسمح للعملاء بدفع أقساط شهرية متساوية باستخدام بطاقات الائتمان الخاصة بهم الأمر الذي يسهّل عليهم عملية إدارة ميزانيّتهم. والتحصيل، الذي يسمح للتجار بالحصول على المال من أي مكان عبر الإنترنت عن طريق إنشاء رابط دفع يمكنهم إرساله بسهولة إلى عملائهم عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل القصيرة، والمراقبة، التي تمكن التجار من العمل بشكل أكثر فاعلية باستخدام مزايا مراقبة التحليلات في الوقت الحقيقي وأدوات ذكاء الأعمال».

وحول الابتكار وتأثير القوانين التنظيمية التقليدية على مجال الدفع الإلكتروني، قال جورج: «إنّ التنظيم الشامل أمرٌ ضروري من أجل تعزيز نموّ الدفع الرقمي مع التخفيف في الوقت عينه من المشاكل المتعلّقة بالاحتيال والانتهاكات الأمنية. وقد اتخذت الحكومة الإماراتية نهجاً استباقياً لتنظيم عمليات الدفع التي تجري عبر الإنترنت. وقد أصدر المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة السنة الماضية لائحة»خدمات الدفع للتجزئة«ومنظومة البطاقات (RPSCS) التي يتمّ بموجبها تنفيذ معاملات الدفع بما يتماشى مع تحول دولة الإمارات العربية المتحدة نحو اقتصاد غير نقدي.

العمل عن بعد

وأضاف جورج إن دبي تعدّ واحدة من أفضل المدن للشركات التي تبني نموذج أعمالها على العمل عن بعد وذلك بفضل بنيتها التحتية الرقمية المتقدّمة جداً وكثرة الفرص التي تتيحها. وعام 2021، احتلت دبي المرتبة الثانية بين أكثر المدن في العالم التي تعتمد نهج العمل عن بعد، ويُعزى ذلك جزئياً إلى التأشيرة التي تقدّمها دبي للعمل عن بعد لمدّة عام. تم طرح هذه التأشيرة السنة الماضية، وهي الأولى من نوعها في المنطقة وتمكن الأفراد الذين يعملون عن بعد من الاستفادة من مختلف مزايا بيئة الأعمال المزدهرة في الإمارات.

الشركات الصغيرة والناشئة

وأفاد جورج بأنه في عصر التحول الرقمي، من الضروري أن تحظى الشركات على مختلف أحجامها بتجارب دفع عبر الإنترنت بسيطة وموثوقة وقريبة من المتناول. وتشكل الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة جزءاً لا يتجزأ من الجهود التي تُبذل في سبيل تعزيز الابتكار والازدهار الاقتصادي، فيصبح بالتالي من المهم جداً أن نمنحها الأدوات التي تحتاج إليها لنقل عملياتها إلى عالم الإنترنت وأن نساعدها على تأسيس تجارب تسوق بسيطة وذكية لعملائها.

وأضاف: من خلال التعامل مع مزود خدمات الدفع المناسب، بإمكان الشركات الناشئة أن توسع نطاق وصولها في السوق، وتخصص خيارات الدفع التي تقدّمها وفقاً لتفضيلات عملائها، ويتسنى لها الوصول إلى معلومات مفصلة وبيانات مهمة، كما وتستفيد من تجربة مبسطة من ناحية الدمج وتعريف العملاء بمنتجاتها، مع الحد من التكاليف والحرص على كسب عائد على الاستثمار لنمو أعمالها على الإنترنت في الوقت عينه.

طباعة Email