"الإمارات للألمنيوم" و"معادن" السعودية تمددان مذكرة التفاهم في مجال التكنولوجيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتفقت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وشركة التعدين العربية السعودية "معادن" الشركة المتخصصة في صناعة التعدين في المملكة العربية السعودية وإحدى شركات التعدين الأسرع نمواً في العالم، على تمديد اتفاقهما لمواصلة استعراض مجالات التعاون التكنولوجي المحتملة ضمن سلسلة القيمة في صناعة الألمنيوم.

ووقّع مذكرة التفاهم في دبي عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ورياض بن سعد النصار، نائب الرئيس الأعلى لوحدة الألمنيوم الاستراتيجية في شركة التعدين العربية السعودية، بحضور معالي السيد سعيد محمد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ومصبح الكعبي عضو مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

ويمدد الاتفاق مذكرة تفاهم وقعها الطرفان عام 2018 في سبيل استعراض سبل التعاون في تطوير تكنولوجيا صهر الألمنيوم، بما في ذلك التقنيات الحديثة الهادفة إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، إلى جانب سعي الطرفين إلى التعاون في إدارة المنتجات الثانوية الناتجة عن عمليات سلسلة إمداد الألمنيوم وإعادة تدوير الألمنيوم.

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يسرّنا تمديد اتفاقنا مع شركة التعدين العربية السعودية "معادن" لاستكشاف مجالات التعاون المحتملة في التطوير التكنولوجي بهدف تعزيز الاستدامة في الشركتين، نظراً لأن سرعة التغلب على التحديات الكبرى تتطلب تضافر جهود جميع الأطراف المعنية".

من جانبه، قال رياض بن سعد النصار، نائب الرئيس الأعلى لوحدة الألمنيوم الاستراتيجية في شركة التعدين العربية السعودية: "يعدّ الألمنيوم من أهم المعادن على مستوى العالم بالنسبة للعديد من القطاعات العالمية التي تتجه نحو مستقبل يركز على البيئة والاستدامة، وهذه الشراكة تستهدف زيادة التعاون بين الشركتين لتوحيد الجهود الرامية إلى تعزيز مستويات الاستدامة في إنتاج الألمنيوم".

طورت الإمارات العالمية للألمنيوم تقنية خاصة لصهر الألمنيوم لأكثر من 25 عاماً، واستخدمت هذه التكنولوجيا التي طورتها في دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع توسعات المصاهر منذ التسعينيات، إضافةً إلى قيامها بتحديث جميع خطوط الإنتاج القديمة.

تشغّل معادن أكبر مجمع متكامل لصناعة الألمنيوم بكفاءة عالية على مستوى العالم في رأس الخير على السواحل الشرقية للمملكة العربية السعودية، وتشمل أعمالها سلسلة كاملة من تعدين الألمنيوم إلى بيعه في الأسواق، ويتضمن المجمع منجم البعيثة ومصفاة متكاملة ومصهر ومرافق الدرفلة والتصدير.. فضلاً عن ذلك، توفر معادن القضبان والسبائك والألواح ومنتجات الألمنيوم المدرفلة وعالية الجودة إلى مختلف العملاء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك كبرى شركات تصنيع السيارات والعلامات التجارية الاستهلاكية.

طباعة Email