توقعات الاستثمار في العملات المشفرة بالإمارات أعلى منها عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلصت دراسة عالمية أجرتها شركة تولونا المتخصصة في دراسات السوق الرقمية، حول توجهات الأسواق العالمية للاستثمار في العملات المشفرة وشملت الإمارات، إلى أن التوقعات العامة للاستثمار في العملات المشفرة أقوى بكثير في الإمارات منها على المستوى العالمي، حيث سجلت 78% في معدل التغيير للمستثمرين، الذين يتوقعون زيادة النسبة المخصصة للأصول القابلة للاستثمار في العملات المشفرة مقابل 67% عالمياً.

وأشارت الدراسة أنه من المقرر تخصيص نسبة أعلى من الأصول القابلة للاستثمار للعملات المشفرة بنسبة 25% مقابل 20% عالمياً و18% من سكان الإمارات يخططون للاستثمار في هذا المنتج المالي. ويعتقد 36٪ من سكان الإمارات أن العملة المشفرة هي مشروع مستمر دون أي ضمان للنجاح، ويرجحون أن يتم التعامل مع العملات المشفرة كعملة.

وقالت سكينة منان، مدير أول الحسابات في الشرق الأوسط وأفريقيا في تولونا: التوقعات العامة في الإمارات تظهر أن المستثمرين يميلون إلى تبني الاتجاه العالمي نحو هذا النوع من الاستثمار.

وشارك في الدراسة 9000 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً من 4 مناطق حول العالم في 17 دولة: هي الإمارات وأستراليا، سنغافورة، هونغ كونغ، تايلند، الفليبين، الهند، ماليزيا، إندونيسيا، فيتنام، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا والبرازيل.

طباعة Email