التوزيع بإجمالي 0.8 درهم للسهم عن السنة الكاملة

«&e» توزع 0.4 درهم أرباحاً نقدية للسهم عن النصف الثاني من 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت شركة «&e»، المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات، الاجتماع السنوي لجمعيتها العمومية العادية، حيث وافق أعضاء الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2021 بقيمة 0.4 درهم لكل سهم، وبالتالي تصل إجمالية الأرباح السنوية الموزعة إلى 0.8 درهم للسهم.

وشهد الاجتماع مناقشة الجهود التي تبذلها «&e» لتسريع استراتيجية التحول الرقمي وسط التغيرات المتسارعة في مشهد الأعمال، وبالشكل الذي يمكنها من الاستفادة من الفرص المتاحة لإنشاء نموذج أعمال أكثر مرونة يحقق مصلحة العملاء والمساهمين.

وتوجه معالي جاسم محمد بوعتابة الزعابي، رئيس مجلس إدارة «&e»، بالشكر إلى أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم، مؤكداً استمرار الشركة بتوفير أفضل الحلول التكنولوجية، والتي تسعى من خلالها إلى تمكين المجتمعات رقمياً، مؤكداً قدرة المجموعة على مواصلة النجاح عبر خلق منظومة ذات إمكانات غير محدودة مبنية على أسس متينة، وقدرات اتصال ذكية، وفرص وشراكات مجزية.

النمو من أجل المستقبل

واستعرض معالي جاسم الزعابي سلسلة من الإنجازات التي مكنت «&e» من بدء فصل جديد في مسيرة نموها وتطورها تماشياً مع استراتيجيتها الطموحة لتعزيز النمو عبر مختلف قطاعات الأعمال، حيث توجت جهود المجموعة بالحصول على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم من قبل وكالة «براند فايننس» العالمية، مع تحقيق الصدارة في قائمة فوربس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأعلى 10 شركات مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية من حيث القيمة في دولة الإمارات.

وأضاف: «حققت المجموعة صافي أرباح موحدة قدرها 9.3 مليارات درهم، وبنسبة نمو سنوية 3.2%. كما شهدت زيادة بنسبة 3.0% في قاعدة مشتركيها مع ارتفاع إجمالي عدد المشتركين إلى 159 مليون مشترك. وأسهمت «&e» أيضاً بتعزيز المكانة العالمية الرائدة لدولة الإمارات في مجال إيصال شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل».

وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن «&e» لا تزال تركز في صميم عملها على خلق القيمة لعملائها ومساهميها، فيما تواصل قيادة مسار التغيير لتحقيق النمو. وقال بهذا الصدد: «شهدنا لحظة بارزة في تاريخ المجموعة بالتحول إلى «&e» استناداً على نتائجها ومكانتها القوية في السوق. وسنواصل تنفيذ خطط النمو الفاعلة مع تركيز جهودنا على الاستثمار في التقنيات المتقدمة، والاستفادة من المشاريع الكبرى، والشراكات البارزة مع القطاعات المختلفة».

وأضاف الزعابي: «لم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة لقطاع الاتصالات، هذا الدعم الذي يعتبر المحفز لنا لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية المختلفة، لا سيما تلك المتعلقة بالارتقاء بتجارب العملاء وأنماط حياتهم، وبما يتماشى مع رؤيتنا المتمثلة في تمكين المجتمعات رقمياً، والتي ستبقى القوة الدافعة لبلوغ أهدافنا في المستقبل».

عمليات الاستحواذ

وخلال الاجتماع، أوضح حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ«&e»، أن الأداء المالي الجيد الذي حققته المجموعة يرجع إلى نمو عملياتها الدولية، علاوة على التطورات المتواصلة في العمليات المحلية رغم التحديات المختلفة في الأسواق التي تعمل بها. وقال: «أظهرت المجموعة خلال العام 2021 أداءً مالياً وتشغيلياً قوياً عبر مختلف عملياتها، إذ ارتفعت الإيرادات الموحدة بنسبة 3.2% لتصل إلى 53.3 مليار درهم، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة 9.3 مليارات درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.2% أيضاً، فيما بلغت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 26.7 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 1.0%، وبهامش أرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 50.1%».

وتحدث دويدار عن الجهود التي تبذلها المجموعة على صعيد عمليات الاستحواذ، وسعيها لإقامة شراكات استراتيجية تدعم نمو الأعمال. وأشار إلى أن الاستراتيجية التي تتبناها المجموعة ترتكز على التزامها المستمر بتقديم حلول مبتكرة لجميع شرائح العملاء، وتوفير عوائد مستدامة طويلة الأجل للمساهمين.

وأضاف دويدار: «نهدف من وراء كل ما تم تحقيقه من إنجازات إلى مواصلة تحسين خدماتنا الشاملة المقدمة للعملاء، على الرغم من التغيرات السريعة في مشهد الأعمال. إضافة إلى ذلك، فقد واصلت المجموعة الاستثمار في التقنيات المستقبلية، وبما يسهم في تعزيز تجربة العملاء، والارتقاء بمستوى الخدمات والحلول الرقمية الرائدة والمبتكرة المقدمة لهم».

وفي إطار استراتيجيتها للتحول إلى شركة تكنولوجيا رائدة عالمياً، ستعمل «&e» على تحسين تجارب العملاء عبر جميع القطاعات من خلال تصميم وتقديم مجموعة من التقنيات المبتكرة والمتطورة، مدفوعة بسجلها الحافل بالنجاحات. وتهدف «&e» من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو من خلال نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، الذي سيستمر بنفس الشعار والعلامة التجارية، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي، كما سيركز على تعزيز حضور المجموعة في 16 سوقاً تعمل بها حالياً، إلى جانب استكشاف فرص نمو واعدة في أسواق جديدة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي «&e» «الحياة» الحياة، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز «&e المؤسسات» على زيادة القيمة التي تقدمها «&e» للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز «إي آند» من خلال «&e» «الاستثمار» على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

طباعة Email