غرفة الفجيرة: إكسبو دبي سيظل حدثاً تاريخياً فارقاً في مسيرة الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أن إكسبو 2020 دبي، سيظل حدثاً تاريخياً فارقاً في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، بما حققه من نجاح مبهر، بمشاركة 192 دولة، تحت سقف واحد، بشعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ما عزز من موقع الإمارات الريادي على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال الشيخ سعيد الشرقي، إن إكسبو 2020، خلال الأشهر الستة التي انتظم فيها، نجح في استقطاب حشود من قادة العالم، وكبار المسؤولين والخبراء وصناع القرار، وشهد انعقاد قمم عالمية، وعشرات من المؤتمرات والملتقيات التي ناقشت التحديات التي تواجه العالم في شتى المجالات، الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية، والخروج بتوصيات ومقترحات ترسم خريطة طريق نحو عالم أكثر استقراراً وازدهاراً.

وثمّن رئيس غرفة الفجيرة عالياً، جهود القيادة الرشيدة، وكافة المسؤولين بالدولة، الذين كان لهم الدور الفاعل في إنجاح إكسبو 2020 باحترافية عالية.

كما ثمّن كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أمنت سلامة الجميع، الذين شاركوا في هذا الحدث التاريخي، ما أسهم بدوره في نجاحه.

من جانبه، قال سعادة سلطان جميع الهنداسي، مدير عام غرفة الفجيرة، إن إكسبو 2020 دبي، عرّفنا بالكثير من دول العالم، كما عرف دول العالم بالإمارات، ومجتمعها وثقافاتها وعاداتها، ومدى تطورها وازدهارها.

وأكد الهنداسي أن إكسبو حقق منافع مشتركة بين الدول المشاركة اقتصادياً وتجارياً، وأسهم بدور كبير في نشر المعرفة الثقافية والاجتماعية لشعوب العالم، مشيراً إلى أن هذا الحدث العالمي، أبرز مكانة الإمارات كحاضنة عالمية للتسامح والتعايش، كما جسّد حجم الثقة الدولية بالإمارات، كواحة للأمن والاستقرار في المنطقة. 

وأشار الهنداسي إلى أن معظم القطاعات في الدولة، استفادت بشكل مباشر وغير مباشر من إكسبو 2020 دبي، لا سيما قطاعات السياحة والسفر، والعقارات والنقل واللوجستيات، والخدمات المهنية والعقارات، وتجارة التجزئة، بالإضافة إلى القطاع المصرفي.

طباعة Email