إتاحة الفرصة لرواد الأعمال والشركات الناشئة للمشاركة بأفكار مبتكرة

مؤسسة دبي للمستقبل و"ريتشمونت" تصممان مستقبل "التجزئة الفاخرة"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة دبي للمستقبل مبادرة جديدة هي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة في قطاع التجزئة بهدف تشجيع ودعم الشركات الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا للمشاركة في تحدٍ لتوظيف أحدث التقنيات والابتكارات بما يسهم بتطوير تجربة نوعية ومبتكرة لعملاء العلامات التجارية الفاخرة.

ويتيح التحدي الذي يتم تنظيمه بالتعاون بين شركة "ريتشمونت" العالمية و"مسرعات دبي للمستقبل" إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، الفرصة لرواد الأعمال والشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم لاستعراض أفكارهم وحلولهم المبتكرة في توظيف أحدث الابتكارات في قطاع التجزئة وتقديم خدمات جديدة تضمن للعملاء تجربة متفردة بالاعتماد على أحدث تقنيات المستقبل.

حلول مبتكرة

ويتمثل التحدي في إعادة تصميم تجربة مميزة لعملاء شركة "ريتشمونت" وتعزيز قيمة منتجاتها وعلاماتها التجارية، وتوظيف أبرز التقنيات المتقدمة لتحليل البيانات ودراسة سلوك وتفاعل العملاء وتعزيز التواصل معهم عبر مختلف القنوات الرقمية والتقليدية بأساليب مبتكرة.

وتسهم هذه الحلول بتطوير تجارب وخدمات مخصصة تلبي احتياجات العملاء وفق رغباتهم، وتساعد العلامات التجارية على الارتقاء بمستوى تجاربها وتطوير استراتيجياتها على المدى القصير والطويل.

ويمكن لرواد الأعمال والشركات الناشئة الراغبة بالمشاركة في التحدي إرسال مشاريعهم وأفكارهم حتى يوم السبت 26 أبريل 2022، وذلك عبر الرابط الإلكتروني: https://www.dubaifuture.ae/initiatives/future-design-and-acceleration/dubai-future-accelerators/challenges/
وبعد انتهاء مرحلة التسجيل سيتم تنظيم برنامج افتراضي مدته 4 أسابيع بدءاً من منتصف شهر مايو، وستعمل الشركات المشاركة على عرض مشروعها أمام لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبراء والمتخصصين لاختيار أفضل الشركات المتأهلة إلى المرحلة التالية، ودعوتها إلى دبي للمشاركة في برنامج شامل لمدة 8 أسابيع للعمل على تطوير المشاريع بالتعاون مع فريق "ريتشمونت" قبل عملية التقييم النهائية لاختيار الفائزين بالتحدي.

توظيف أحدث التقنيات

وقال عبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل إن هذا التحدي الذي تم إطلاقه بالتعاون بين "مسرعات دبي للمستقبل" وشركة "ريتشمونت" يأتي في إطار جهود المؤسسة لتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وإتاحة الفرصة لرواد الأعمال والمبتكرين لإطلاق حلول جديدة قائمة على توظيف التكنولوجيا من دبي".

وأضاف: "يعتبر قطاع التجزئة من أهم القطاعات الاقتصادية في دبي، وستسهم هذه الحلول المبتكرة التي سيتم تطويرها في "منطقة 2071" بإحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة من خلال توظيف أحدث التقنيات الناشئة بما يسهم بتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي لاحتضان واختبار وتطوير أحدث الابتكارات في مختلف القطاعات الحيوية".

ومن جهته، قال بيير فيارد الرئيس التنفيذي لشركة "ريتشمونت" في الشرق الأوسط وأوروبا: "فخورون بشراكتنا مع مؤسسة دبي للمستقبل في إطلا ق هذه المبادرة الفريدة من نوعها في مدينة دبي التي تعتبر من أفضل المراكز العالمية في قطاعات التجارة والتجزئة والتسوق، ووجهة مفضلة للعملاء الراغبين بتجربة خاصة ومرموقة ".

مميزات البرنامج

ستوفر "مؤسسة دبي للمستقبل" فرصة للشركات الناشئة المتأهلة إلى المراحل النهائية للتواصل مع العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الاستثمارية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، إضافة إلى توفير الدعم للحصول على الرخص التجارية للعمل في دبي، وإتاحة الفرصة لرواد الأعمال للعمل في مساحة عمل إبداعية ومتكاملة ضمن "منطقة 2071" والاستفادة من البنية التحتية التكنولوجية التي توفرها دبي لتطوير أفكارهم ومشاريعهم، فضلاً عن فرصة التقدم للحصول على تأشيرة الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، كما ستتم تغطية تكلفة سفر المتأهلين للمرحلة النهائية من التحدي إلى دبي بالكامل.

مسرعات دبي للمستقبل

يذكر أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أطلق برنامج "مسرعات دبي للمستقبل" عام 2016، بهدف توفير منصة عالمية متكاملة لصناعة مستقبل القطاعات الاستراتيجية، وخلق قيمة اقتصادية قائمة على احتضان وتسريع الأعمال والحلول التكنولوجية المستقبلية، وجذب أفضل عقول العالم لاختبار وتطبيق ابتكاراتها على مستوى مدينة دبي ودولة الإمارات.

وتنظم "مسرعات دبي للمستقبل" سلسلة من ورش العمل المتخصصة والاجتماعات والفعاليات المهنية والمعرفية المتنوعة ضمن "منطقة 2071"، وتقدم فرصة مثالية للعمل المشترك لإيجاد حلول لمختلف التحديات عبر استكشاف تقنيات المستقبل وتطويرها وتوظيفها بالشكل الأمثل.

 

طباعة Email