منصة «حوت ماركت» متاحة أمام المستخدمين من أول أيام رمضان

«أبوظبي المجتمعية» تطلق المرحلة الثانية من متجر Hoot.ae

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي


أعلنت تعاونية أبوظبي المجتمعية الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي تعمل على تمكين المجتمع من خلال ابتكار حلول ممكنة للارتقاء بشكل ومستوى حياة سكان دولة الإمارات، عن إطلاق منصتها الإلكترونية «حوت ماركت» الخاصة بالمواد الغذائية والطازجة، والتي ستكون متاحة للمستخدمين ابتداءً من أول أيام شهر رمضان المبارك.

وبإطلاق المنصة تكون تعاونية أبوظبي المجتمعية، قد أنجزت المرحلة الثانية من متجرها الإلكتروني «Hoot.ae»، الذي يعد الأول على مستوى المنطقة، ويعتمد بالكامل على المبادئ التعاونية وتقديم الخدمات المجتمعية، حيث يمكِّن المساهمين فيه من الحصول على عوائد مشترياتهم الخاصة من المتجر، إلى جانب كونه يدمج بين تأمين الاحتياجات الأساسية للسكان من ناحية، وتعزيز التماسك والترابط المجتمعي من ناحية أخرى.

مشاريع مجتمعية

وتستقبل تعاونية أبوظبي المجتمعية، التابعة لشركة الإمارات للتمكين المجتمعي، الشهر الفضيل بحزمة من المشاريع المجتمعية التي ترسخ التآلف والتراحم في شهر رمضان، وتبرز أهمية دور التعاونيات في مسيرة التنمية المستدامة، حيث تستعد لطرح الاكتتاب الأول على مشروع متجرها الإلكتروني «حوت»، ومرحلته التطويرية المتمثلة في منصة «حوت ماركت».

تطورات متسارعة

وأكد مبارك الهلالي، الرئيس التنفيذي لتعاونية أبوظبي المجتمعية، أن التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم، ولا سيما بعد جائحة «كوفيد 19»، وحتى مع انحسارها، أظهرت حتمية انتقال القطاعات التجارية المختلفة إلى الفضاء الرقمي، حيث أضحت عملية التسوق الإلكتروني تقليداً سائداً في المجتمعات التي تمتلك بنى تحتية رقمية متطورة وبيئة إلكترونية آمنة، والتي يعد مجتمع الإمارات في مقدمتها، حيث تتميز الدولة بسوق واسع النطاق ومؤهل لاستيعاب المزيد من المنافسين، بما يستجيب للقوة الشرائية التي يتمتع بها السكان.

وأضاف: «نتبنى سياسة ابتكارية في العمل التجاري، تقوم على مزج عناصر القوة في كافة أعمالنا، والمتمثلة في خدمة راقية تنافس أبرز المتاجر الإلكترونية الرائدة، وتوجه مجتمعي ينظر إلى العمل التجاري على أنه رافد للمجتمع، وعنصر من عناصر تطوير الفئات التي تحتاج إلى مساندة لتنخرط في سوق العمل، وذلك من خلال مشاريعنا التطويرية التي تستثمر في العمل المجتمعي والتعاوني، لتشكل نقلة نوعية واستثنائية في عمل التعاونيات وتطويرها».

100 ألف منتج

وكان متجر «حوت» الإلكتروني قد انطلق في مرحلته الأولى بنحو 100 ألف منتج، ويعمل بشكل متواصل على زيادة عددها وتوسيع خيارات المستهلكين من أجل الوصول إلى مليون منتج نهاية عام 2022، ويعمل على تقديم منتجات عالية الجودة بأسعار تنافسية، تسهم في ترسيخ قيم الاستهلاك الإيجابي ذي البعد التنموي.

وتشمل المنتجات التي يوفرها المتجر: الإلكترونيات، والأزياء والأكسسوارات، وتجهيزات البيوت والمكاتب، والكتب، بالإضافة إلى الأغذية والمستحضرات الصحية واحتياجات الأطفال، إلى جانب خيارات أخرى متنوعة تلبي رغبات المستهلكين مثل تجهيزات السفر والتخييم والرحلات والرياضة والمناسبات، وغيرها. وفي مرحلته الثانية، يوفر «حوت ماركت» المواد الغذائية والطازجة بأجود الأنواع وأفضل الأسعار.

طباعة Email