محمد بن راشد للابتكار يؤكد أهمية مبادئ البيئة والحوكمة لخلق قيمة طويلة المدى للشركات الناشئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف صندوق محمد بن راشد للابتكار جلسة نقاشية بعنوان «المبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات: الفرص والأخطار للشركات الناشئة»، بهدف تسليط الضوء على الدور الريادي للمبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في خلق قيمة مضافة طويلة المدى للشركات الناشئة، وذلك في الدورة العاشرة من مؤتمر «ستيب 2022»، الحدث التكنولوجي الأكبر في المنطقة.

وفي جلسة نقاشية أدارها شاكر زينل، مدير صندوق محمد بن راشد للابتكار في مصرف الإمارات للتنمية، مشغل الصندوق، وشارك فيها أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، وعبدالله مطاوع، الشريك ومدير قسم الشركات التجارية في شركة التميمي، وجهاد صادق، مؤسس (FortyGuard)، تبادل المشاركون وجهات نظر متنوعة من الناحية التمويلية والقانونية والسياسات العامة وريادة الأعمال.

وقال أحمد النقبي، في معرض إجابته عن سؤال وجه إليه: المبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات أمر يجب على كل مؤسسة وكل مدير تنفيذي أخذه في الحسبان، وذلك لسبب بسيط، نحن ندرك أن جميع أصحاب المصلحة مهمّون بالقدر ذاته، ولكن هناك عنصران منهم أساسيان وأكثر أهمية وهم (الموظفون والعملاء).

ولكي نجذب أفضل المواهب، لا بد من أن يكون لدى أصحاب الشركات مبادئ ورسالة واضحة، ومن المهم أيضاً أن يفكر كل رئيس تنفيذي في موضوع المبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، لأنه في السنوات الخمس إلى العشر المقبلة إن لم تميز الشركات الكبرى علامتها التجارية أو تعتمد على رسالة ورؤية واضحة فستنهار بسرعة.

وأكد شاكر زينل في الجلسة أن التركيز على المبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ليس مجرد واجب أخلاقي بل هو مفيد أيضاً للشركات، إذ يقوم المستثمرون على نحو متزايد بتحليل أداء هذه المبادئ من أجل الحصول على نظرة شاملة عن الشركة، مشيراً إلى أن الشركات ذات التصنيف الأعلى من ناحية تطبيق هذه المبادئ تميل إلى أن تكون أكثر تنافسية وربحية.

ولفت إلى أن صندوق محمد بن راشد للابتكار، يدرك تماماً الإمكانات القوية للمبادئ البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في تحفيز النمو وخلق قيمة قابلة للقياس في الشركات الناشئة، ومن هذا المنطلق حرصنا على استضافة هذه الحلقة النقاشية المهمة في مؤتمر ستيب 2022 واستكشاف هذه المبادئ من منظور مختلف.

طباعة Email