كاونترات متنقلة لـ«طيرن الإمارات» بالمبنى 3 لتسهيل إجراءات السفر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وفّرت طيران الإمارات 25 كاونتراً متنقلاً لإنجاز إجراءات السفر في جميع القاعات بالمبنى 3 في مطار دبي الدولي، وذلك في إطار التزامها مواصلة التميّز والابتكار في كل نقطة اتصال للعملاء وتحسين تجربة الرحلة.

وسيتولى موظفو طيران الإمارات، العاملون على الكاونترات المتنقلة التي تم تطويرها في الإمارات العربية المتحدة، إنجاز إجراءات السفر للعملاء ووزن الحقائب ووضع الملصقات عليها وإصدار بطاقات الصعود إلى الطائرة، بالإضافة إلى الرد على استفسارات العملاء. وبمجرد تثبيت الملصقات، سيقوم الحمالون بوضع الأمتعة على حزام مخصص. ويحتوي كل كاونتر متنقل على ميزان متصل به لوزن الأمتعة.

وتحث طيران الإمارات العملاء، الذين يحملون حقيبتين أو أقل، على إنجاز إجراءات سفرهم في الدرجة السياحية والأعمال والأولى باستخدام الكاونترات المتنقلة، ما يساعد على تقليل أوقات الانتظار في الطوابير في ساعات الذروة.

وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات: سنواصل استخدام التقنيات المتقدمة والروبوتات في العمليات التشغيلية لخدمة عملائنا.

ونحن محظوظون بالعمل مع شركاء يشاركوننا الرؤية نفسها في استخدام المنصات الرقمية والتقنيات المتقدمة لتحسين العمليات وتجربة العملاء. وانطلاقاً من التزامنا الارتقاء المستمر بخدماتنا وتوفير تجربة سلسة ورحلات أفضل لعملائنا، فإن الكاونترات المتنقلة تشكّل خطوة جديدة في هذا الاتجاه، كما أننا نعمل على مبادرات أخرى تعتمد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي ستُنشر قريباً في مناطق مختلفة.

وشملت مبادرات طيران الإمارات للابتكار المستمر وتجربة العملاء الفريدة أخيراً إطلاق مسار بيومتري متكامل في مطار دبي الدولي، والعمل مع مختلف الأطراف ذات العلاقة في المطار لتقديم تجربة لا تلامسية تماماً. وشكّل النفق الذكي أول مرفق من نوعه في العالم لمراقبة جوازات السفر، حيث يسير الركاب ببساطة عبر نفق ويتم تصريحهم من سلطات الهجرة من دون تدخل بشري أو الحاجة إلى ختم جواز السفر.

خدمة رمضانية

من ناحية أخرى، تستأنف طيران الإمارات تقديم خدماتها المعتادة لركابها الصائمين في الأجواء وعلى الأرض في رمضان المبارك، ما يخفف عنهم عناء السفر ويلبي متطلباتهم الخاصة في الشهر الكريم.

ومن اليوم، يمكن للركاب في جميع الدرجات، على رحلات مختارة، تناول وجبات إفطار مُعدّة خصيصاً ومتوازنة غذائياً، تقدم في علب من تصميم عاملين في طيران الإمارات بالتعاون مع فنانين محليين في استوديو مواهب للفنون. وتحتوي الوجبات على سَلَطات طازجة وسندويشات وتمر من دون بذور ولبن وماء وخبز عربي صغير ومكونات أخرى.

ويقدم أفراد أطقم الخدمات الجوية علب الإفطار في الرحلات إلى وجهات محددة في الأوقات التي تتزامن مع الإفطار أو السحور، وفي الرحلات الجوية من وإلى دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك في الرحلات التي تخدم المعتمرين إلى جدة والمدينة المنورة في رمضان. كما تُقدّم وجبات باردة لغير الصائمين بدلاً من الوجبة الساخنة المعتادة في جميع الرحلات إلى جدة والمدينة المنورة، بما في ذلك رحلات العمرة النهارية.

وصُمّمت العلب ليتم حملها بسهولة إذا رغب العملاء في القيام بذلك. كما ستُقدّم لتكملة خدمة الوجبات الساخنة المعتادة لتناول الإفطار، التي تتضمن الحساء التقليدي لركاب الدرجة الأولى في رحلات مختارة. وسوف تقوم طيران الإمارات بتحديث وتنويع محتويات العلب أسبوعياً لضمان أفضل تجربة في فئتها للعملاء في الشهر.

وتستخدم طيران الإمارات أداة فريدة لحساب أوقات الإمساك والإفطار على متن الطائرة، اعتماداً على موقع الطائرة حسب خطوط الطول والعرض، وارتفاعها عن سطح الأرض، لضمان أعلى مستويات الدقة. ويقوم القبطان بالإعلان للركاب عن هذه المواعيد.

ويوفر نظام للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice محتوىً خاصاً بالشهر الكريم، بتضمن برامج مثل (فاعلم أن لا إله إلا الله) وميثاق الحياة ودين التسامح ومنابر النور، إضافة إلى آيات من الذكر الحكيم بأصوات عدد من أشهر المقرئين.

وتُمثّل البرامج الرمضانية الخاصة جانباً من المحتوى المتنوع على متن الطائرة ضمن أكثر من 5000 قناة حسب الطلب، منها 595 قناة عربية تعرض الأفلام والبرامج التلفزيونية والبودكاست والموسيقى والمسلسلات الدرامية والمسلسلات الرمضانية الشهيرة.

تمر ومياه

توفر طيران الإمارات للركاب إلى وجهات محددة، الذين يتزامن صعودهم إلى الطائرات مع أوقات الإفطار والسحور التمر والمياه عند البوابات. كما يُقدّم التمر والقهوة بالإضافة إلى الحلويات العربية اللذيذة في صالات طيران الإمارات بمطار دبي الدولي طوال الشهر الكريم. وتحتوي الصالات أيضاً على مُصلّيات ومرافق وضوء.

طباعة Email