خلال الأيام العشرة الأخيرة من إكسبو 2020 دبي

600 مستثمر يشاركون في معرض العقارات الدولي 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدّت نخبة من كبار المستثمرين من العديد من الدول حول العالم لا سيما الولايات المتحدة وأوروبا وأمريكا اللاتينية مشاركتها في "برنامج المستثمرين العقاريين خلال إكسبو 2020 دبي"، والذي يتم استضافته خلال انعقاد معرض العقارات الدولي 2022، المنصة الاستراتيجية الجامعة لأسواق العقارات المحلية والدولية، والمنعقد من 24  إلى 26 مارس الجاري في  مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات.  

ويأتي الوفد الذي يتألف من مجموعة من كبار المستثمرين العالميين - من أصحاب الملاءات المالية والدخول المرتفعة - من مختلف الدول في أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وآسيا وأفريقيا، وهو ما سيمثل إضافة نوعية لزوار المعرض العالمي ويعزز المبيعات العقارية لمختلف شركات التطوير العقاري المشاركة في المعرض.

والفرصة متاحة أمام الشركات العقارية خلال المعرض لعرض مشاريعها العقارية أمام نخبة من الفئات الاستثمارية العالمية. وقد أكّدت العديد من المجموعات الاستثمارية من اسكتلندا والهند والمملكة المتحدة وماليزيا مشاركتها ضمن "برنامج المستثمرين العقاريين خلال إكسبو 2020 دبي". وتضم هذه القائمة حازم فياض، المؤسس والرئيس التنفيذي في "ترانسفورمولوجي اكس آر"، و"سيدارث مول"، وكيل عقاري في "بوميكا ريالتي"، وجون حنا،  العضو المنتدب، "جي دي بي غلوبال"، و"موهيت بهاسين"، مدير الأعمال العالمية والتنمية في كيه بي ام جي وغيرهم.

وينظّم "معرض العقارات الدولي" بدبي بهدف جذب المزيد من الاستثمارات العقارية للإمارة، والمساهمة في تحقيق رؤية دولة الإمارات الخاصة بزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر وخلق فرص جديدة للاقتصاد الوطني في الوقت الحالي وفي المستقبل.

ويقدم "معرض العقارات الدولي" كذلك مبادرة "استثمر في عقارات دبي"، أبرز مبادرات دائرة الأراضي والأملاك في دبي للترويج العقاري. وسوف تكشف المبادرة عن ميزات تفاعلية غير مسبوقة خلال المعرض لتوفير تجربة استثنائية لمجتمع العقارات العالمي. وتطمح المبادرة لأن تكون أفضل وجهة لصناعة العقارات في إمارة دبي، بإستخدام أحدث التقنيات الافتراضية بالاعتماد على منصة رقمية ستعمل على تحديث الواقع الحقيقي وصناعة العقارات في دبي، حيث من شأن هذه المبادرة أن تؤدي إلى زيادة الفرص التجارية الواسعة لسوق العقارات في دبي، بالتزامن مع معرض العقارات الدولي.

بدوره، قال "نونو دوارتي سيلفا"، مدير الإدارة الدولية في Remax Grupo Vantagem: "نشارك في معرض العقارات الدولي 2022 منذ فترة طويلة. وتتيح لنا المشاركة في المعرض الفرصة للترويج للفرص الاستثمارية في البرتغال إلى جانب برامج المستثمرين المعروضة التي توفر الجنسية الثانية. والفرصة متاحة لنا خلال المعرض لعرض العقارات الفاخرة والقصور والشقق والفيلات والأراضي والمباني والفنادق والتجارية إلى سوق أوسع. ونحن متحمسون للمشاركة في معرض هذا العام، وهو أحد أكبر المعارض العقارية الرائدة في الشرق الأوسط".

من جهته، قال "جوري ميشيلسن"، الرئيس التنفيذي لشركة TerraConcept: "هذه هي المرة الأولى التي ننضم فيها إلى معرض العقارات الدولي 2022. وهدفنا الرئيسي هو تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي توفرها "تينيريفي في جزر الكناري" في إسبانيا كفرصة استثمارية جاذبة لكبار المشترين من الشرق الأوسط والشرق الأقصى. ونحن على ثقة من أن وقتنا في المعرض سيمنحنا الفرصة لمقابلة المستثمرين المحتملين الذين يسعون للحصول على جنسية ثانية".

ولفت "دايفيد مولا الفاريس"، الرئيس التنفيذي لشركة "بيبزنس برينسيبال بروبيرتيس" من اسبانيا: "يعتبر معرض العقارات الدولي واحداً من المعارض العقارية الرائدة في المنطقة. ونتطلع إلى زيادة أنشطة عملياتنا في دبي وإبرازها، مما يوفر لعملاء دول مجلس التعاون الخليجي إمكانية الوصول إلى فرص استثمارية فريدة في إسبانيا. وسننتهز فرصة تواجدنا في المعرض لنضمن نجاح استثماراتهم بشكل عام. ونحن على ثقة من أن معرض العقارات الدولي 2022 سيعمل كمحفز لنا لتقديم عروضنا إلى المستثمرين حول العالم".

وأضاف "كيفين شارب"، رئيس شركة شارب إندستريال الكندية: "توفر لنا مشاركتنا في معرض العقارات الدولي منصة إستراتيجية لعرض عروضنا وإظهارها للمستثمرين الدوليين. وبينما ستتاح لزوار المعرض فرصة للوصول إلى بعض مشاريعنا المتعددة في أسواق العقارات في أوتاوا وتورنتو، فإننا حريصون أيضًا على التواصل والتعرف على التقنيات والاتجاهات الجديدة التي تحدث في صناعة العقارات في جميع أنحاء المنطقة".

ويقوم معرض العقارات الدولي 2022 باستضافة ورش عمل وتدريب واجتماعات بين الشركات وأجنحة الدول المختلفة ومنتدى وجهة الاستثمار. كما سيشهد مجموعة من توقيعات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم  بين الشركات والجهات الأخرى المشاركة في المعرض. وسيعمل معرض العقارات الدولي على رفع الوعي العقاري من خلال مبادرة ريادية تنطوي على تنظيم ورش عمل يحضرها الوسطاء العقاريون والوكلاء العقاريون وكل من له علاقة بالسوق العقاري من أجل الاطلاع على أحدث التوجهات في الأسواق العقارية في المنطقة والعالم، والتعرف على ملامح السوق العقاري وكيفية العمل على زيادة الاستثمارات وتعزيز حلول البيع وخدمات ما بعد البيع وغيرها من الموضوعات ذات الصلة. وتهدف الخطوة إلى خلق وعي أكبر بالمجال العقاري من أجل تعزيز تنافسية السوق من خلال متخصصين يمتلكون المعرفة والمهارات التي تؤهلهم لدفع منظومة القطاع قُدُماً وانتعاش السوق.

طباعة Email