«بُنى» توسع خدمات الدفع الفوري بين الأردن والأسواق العربية والعالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستهدف مذكرة التفاهم تحقيق الربط بين خدمة المدفوعات الفورية لدى منصة «بُنى» للمدفوعات العربية ونظام الدفع الفوري «كليك» لدى الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص.

منصة «بُنى» للمدفوعات العربية تتخذ المزيد من الخطوات لتكون مركزاً يربط بين الشركات الوطنية المزودة لخدمات الدفع الفوري في المنطقة العربية وخارجها.

خلال حفل نظمه صندوق النقد العربي في مقره بمدينة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، وقعت اليوم مها البهو الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص («جوباك») المملوكة من قبل البنك المركزي الأردني وجميع البنوك التجارية في المملكة الأردنية الهاشمية ومهدي مانع، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (منصة «بٌنى» للمدفوعات العربية) المملوكة من قبل صندوق النقد العربي، مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي بين منصة «بُنى» للمدفوعات العربية والشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص («جوباك»).

عملاً بمذكرة التفاهم، تستهدف كل من منصة «بُنى» للمدفوعات العربية والشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص («جوباك») تحقيق الترابط التوافقي بين خدمة المدفوعات الفورية لدى «بُنى» ونظام الدفع الفوري «كليك» في الأردن عبر توفير حلول مبتكرة في مجال المدفوعات الرقمية تتيح للمؤسسات المالية المشاركة لدى النظامين إرسال واستقبال المدفوعات عبر الحدود بشكل فوري ووفق أعلى معايير ومتطلبات الامتثال الدولية.

سيسهم الربط بين أنظمة الدفع الفوري لدى «بُنى» و«جوباك»، في تعزيز دور منصة «بُنى» للمدفوعات العربية كمركز يربط بين الشركات الوطنية المزودة لخدمات الدفع الفوري، وتأمين المزيد من الممرات الآمنة والفعّالة للمدفوعات والقادرة على تغطية نطاق واسع من الاحتياجات المالية تشمل الحوالات الرقمية والتجارة الإلكترونية.

وقال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي: يُشكل التعاون الاستراتيجي مع الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص («جوباك») خطوة أساس في جهود منصة «بُنى» للمدفوعات العربية لتمكين الشركات الوطنية المزودة لخدمات الدفع الفوري من توسيع نطاق أنشطتها عبر منح المؤسسات المالية المشاركة لديها القدرة على تفعيل خيارات الدفع عبر الحدود. كذلك، تُسهم الشراكة بين «بُنى» و«جوباك» في تعزيز وتنويع الخيارات المتاحة على مستوى قطاع المدفوعات في الأردن، وتسهيل حصول الأفراد والشركات على خدمة آمنة وفعّالة لإجراء المدفوعات الفورية داخل المنطقة العربية وخارجها.

من جانبها أشارت مها البهو، الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص، إلى سعي الأردن لتعزيز المدفوعات الرقمية الفورية وتوسيع نطاق الخدمات المالية والمبنية على حلول تكنولوجية متقدمة لتشمل الحوالات الدولية التي تمتاز بدرجة أمان وكفاءة عالية مما يشجع على اعتمادها ويسهم في زيادة الشمول المالي في المملكة الأردنية. كما أشادت مها بجهود صندوق النقد العربي في التعاون مع كافة الفاعلين في قطاع المدفوعات الرقمية في المنطقة العربية لجعل تجربة المستخدم المالي العربي أكثر سلاسة وسهولة.

تجدر الإشارة إلى أن منصة «بُنى» تشكل نظاماً متكاملاً ومتخصصاً في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم «بُنى» إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تسهم «بُنى» في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

طباعة Email