تسارع في التحوّل الرقمي والاعتماد على الخدمات السحابية

82 % من الرؤساء التنفيذيين في الإمارات يرون أن الجائحة سرّعت في التحوّل الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت «إس إيه بي» خلال مؤتمرها «رايز أون ذا رود»، الذي عقدته في SAP House في إكسبو 2020 دبي، بالتعاون مع شريكيها الاستراتيجيين «ديلويت» و«جوجل كلاود»، أهمية الحوسبة السحابية وتأثيرها، مشددة على أنها حظيت بالأولوية خلال جائحة كورونا.

وشهدت المؤسسات في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، في ضوء التحوّل الرقمي الذي يغذي التغيير في بيئة الأعمال، ارتفاعاً في الطلب على البنى التحتية التقنية المتسمة بالكفاءة والمرونة والقابلة للتطوير، والمتميزة بالسرعة في التكيف مع السيناريوهات المتغيرة، وتمكين الاعتماد السلس للتقنيات الجديدة وتشجيع نماذج الأعمال التجارية الجديدة.

ووفقاً لدراسة استطلاعية أجرتها «إس إيه بي» حديثاً بالتعاون مع «يوجوف»، صرح 82% من المشاركين في الدراسة بأن «كورونا» قد سرّعت كثيراً جهودهم في التحوّل الرقمي، واتفق أكثر من 90% من مسؤولي المعلوماتية في البلاد على أن التقنية أمر حيوي لتحسين تقديم الخدمات للمتعاملين والسكان، أما أبرز مجالات الاستثمار الرقمي للمؤسسات الإماراتية في عام 2022 وما بعده فتمثلت في تخطيط موارد المؤسسة وفقاً لـ 71% من المشاركين في الاستطلاع، وإدارة رأس المال البشري وفقاً لـ 67% منهم، والحلول الأساسية وفقاً لـ 48% منهم، وتجربة العملاء وفقاً لـ 46% منهم، والتحليلات التنبؤية وفقاً لـ 41% منهم، وحلول المشتريات وفقاً لـ 26% منهم، كما أكد ما يقرب من 80% من الرؤساء التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع أن تطوير المهارات الرقمية يمثل أولوية رئيسية لمؤسستهم هذا العام.

وتعليقاً على توجهات السوق هذه، قال زكريا حلتوت المدير التنفيذي لشركة «إس إيه بي» في الإمارات: «إن الحوسبة والخدمات السحابية تُعد خطوة حاسمة لا بد منها في مجال النمو الاقتصادي والتقني في الإمارات، والسحابة مع «إس إيه بي» لا تتعلق فقط بالبنية التحتية وإنما بالابتكار أيضاً»، وأضاف: «أصبح بإمكان عدد متزايد من الشركات في الإمارات إجراء عمليات التحديث والرقمنة بطريقة أفضل، بفضل حلول «إس إيه بي»، مما يُسفر عن نماذج أعمال مبتكرة وتدفقات جديدة في الإيرادات. وتُعد الخدمات السحابية ضمن هذا النموذج الجديد عوامل تمكين من شأنها المساعدة في إيجاد حلول المستقبل الأعلى قيمة اليوم».

من جانبه، شدد ستيف وينرايت، مدير مبيعات «إس إيه بي» لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى «جوجل كلاود»، خلال كلمة ألقاها في حدث «رايز أون ذا رود»، على التزام «جوجل كلاود» و«إس إيه بي» بدعم العملاء الذين ينتقلون إلى السحاب عبر برنامج «رايز أون ذا رود»، حيث يمكنهم تشغيل حلول «إس إيه بي» على سحابة سريعة وآمنة وموثوقة بحيث تحقق لهم عائداً مجدياً على الاستثمار، وأضاف:  توفر «جوجل كلاود» بنية أساسية سحابية عالمية المستوى مصممة للارتقاء بالأداء وتعزيز التوافرية إلى أقصى حد، وهو أمر أساسي للتطبيقات المصممة للمهام الحساسة مثل حلول «إس إيه بي». نحن نقدم مجموعة من الحلول المصممة وفقاً لاحتياجات كل قطاع، مع استخدام بنيتنا التحتية لتعميق الرؤى من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وتحليلات البيانات، وكل ذلك اعتماداً على أفضل بنية سحابية من نوعها.

ومنذ انضمامنا إلى برنامج «رايز»، شهدنا إقبالاً متزايداً على حلولنا من جميع القطاعات والمناطق الجغرافية، حيث اختارت الكثير من العلامات التجارية، مثل «سيمنس للطاقة» و«كارفور» و«سيسكو» و«فيوليا»، خدمات «جوجل كلاود» لنشر حلول «رايز»، كما نفخر في منطقة الشرق الأوسط، بالإعلان عن اختيار مجموعة Ever Fashion Luxury في قطر لخدمات «جوجل كلاود» لنشر حلول «رايز» من «إس إيه بي»، وإننا نتطلع إلى انتقال المزيد من العملاء في المنطقة إلى خدمات «جوجل كلاود» ضمن برنامج «رايز».

أما يانيك جاك، رئيس برنامج شركاء «إس إيه بي» لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى «ديلويت»، فأكد أن البنية التحتية السحابية «الحل المثالي» لكل من الشركات الجديدة والحالية، معتبراً أن هذا النهج يقلل التكلفة الإجمالية لملكية تقنية المعلومات وييسرها، مع إتاحة توسعة نطاق البنية التحتية وتقليل الصيانة وتسريع التحوّل في الأعمال والمساعدة على تسريع الابتكار. وقال: «تقدم «ديلويت» في إطار شراكتها مع «إس إيه بي» حلولاً سحابية تمكّن من خلق عالم أكثر رقمنة في المستقبل».

وشهد مؤتمر «رايز أون ذا رود»، الذي ينعقد تِباعاً في مدن رئيسة أخرى بأنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، مشاركة قادة في مختلف القطاعات في الإمارات، حيث عرضت «إس إيه بي» أحدث تقنياتها وخدماتها التي تستهدف تمكين الشركات من النمو وإحداث التحوّل الرقمي الكامل.

طباعة Email