83 % من المتسوقين يستكشفون الأسواق عبر الحدود ويتعرفون على أشياء جديدة

«ميتا» تكشف أبرز توجهات المستهلكين في شهر رمضان بالإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستقبل ما يقرب من ملياري شخص على مستوى العالم كل عام شهر رمضان المبارك بمزيد من الحفاوة والترحاب، حيث تبرز مظاهر الاحتفاء بالشهر الفضيل قبل حلوله وخلاله وفي العيد. كما يرتفع مستوى الود والتواصل بين العائلات والأصدقاء، ويعد التسوق جزءاً كبيراً من تلك المظاهر الاحتفالية بهذه المناسبة الخاصة، والتي تقدم للمتسوقين فرصة لاستكشاف أشياء جديدة عبر الحدود.

ولمزيد من فهم توجهات المتسوقين خلال شهر رمضان المبارك، قامت شركة «فيسبوك أي كيو» التابعة لـ«ميتا» والمتخصصة في توفير الرؤى والأبحاث بالتعاون مع «YouGov» الشركة المتخصصة في توفير البيانات واستطلاع الآراء حول العالم، بالكشف عن نتائج بحث تم إجراؤه في رمضان 1442 - 2021 بعنوان «دراسة رمضان والعيد»، شمل أكثر من 13 ألف مشارك في تسع دول، من بينها دولة الإمارات والسعودية ومصر.

وأظهر البحث أن نحو 64% من المتسوقين في جميع أنحاء دولة الإمارات كانوا متحمسين لتجربة علامات تجارية ومنتجات جديدة من خارج حدودهم، مع وجود احتمال قيام 55% منهم بالشراء من الخارج خلال شهر رمضان والعيد، إذا ما كانت الإعلانات تتعلق بأنشطة التسوق الخاصة بهاتين المناسبتين المهمتين.

وأكدت الدراسة أن المستهلكين ينفقون خلال شهر رمضان على المشتريات عبر الحدود، أكثر مما فعلوا في السنوات السابقة. ويظهر البحث أنهم يتسوقون عبر مجموعة من الفئات المختلفة. على سبيل المثال، أعرب 67% من المستهلكين في دولة الإمارات عن انفتاحهم للحصول على المنتجات التي يتم شحنها من الخارج من علامات تجارية في قطاع مبيعات بالتجزئة، وفئة السلع الاستهلاكية المعبأة (46%)، تليها العلامات التجارية التقنية / الاتصالات (28%) والعلامات التجارية الترفيهية (25%) والسفر (12%).

وقال فارس عقاد، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى «ميتا»: «يعد التسوق وتبادل الهدايا من أبرز مظاهر الاحتفاء بشهر رمضان، ويبدو ذلك جلياً من خلال تغير العادات اليومية التي تجعل المتسوقين منفتحين أكثر من المعتاد لاكتشاف علامات تجارية ومنتجات جديدة، مما يوجد فرصة فريدة للشركات للوصول إلى المتسوقين عبر الحدود الذين يتطلعون إلى اكتشاف المنتجات التي يحبونها. ومن هنا يمكن لتقنيات «ميتا» أن تساعد في بناء تلك العلاقة بين المتسوقين والشركات عبر الحدود».

ولخصت الدراسة ثلاث نصائح سريعة للشركات والعلامات التجارية في دولة الإمارات حتى تتمكنوا من وضع خطط فعّالة لشهر رمضان:

 

علاقة التنوع بالاستكشاف

• يتسوق الأشخاص عبر الحدود لأسباب متنوعة، من بينها محاولتهم العثور على منتج عالي الجودة، أو منتج بسعر أفضل، أو منتج غير متوفر محلياً، بالإضافة إلى أن ما يقرب من ثلث الناس يتسوقون من تجار التجزئة في الخارج. وخلال تلك المحاولة يستكشف أكثر من 7 من كل 10 أشخاص أشياء جديدة بالصدفة خلال شهر رمضان.

 

بناء علاقات مخصصة لكل توجه شخصي

• عند الشراء من الخارج خلال شهر رمضان، يشعر 62% من المتسوقين من دولة الإمارات أنه من المهم مشاهدة المحتوى بلغتهم المحلية، بينما يوافق 27% من المتسوقين على أنهم يجدون منشئي المحتوى أكثر تأثيراً خلال شهر رمضان أو عيد الفطر، وهم بذلك يساعدونهم على اكتشاف محتوى جديد، وكذلك الحسابات التي قد تنال إعجابهم.

 

تسهيل الوصول إلى مشتريات مبهجة

• قام 83% من المتسوقين عبر الحدود باكتشافات بالصدفة أثناء التسوق خلال شهر رمضان، وقد تم إجراء نحو 61% من عمليات الشراء هذه بسهولة. ونظراً لأن عمليات الشراء كانت تلقائية، فإن إزالة عنصر الاحتكاك من عملية الدفع قد أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى. ويمكن زيادة التحويلات من خلال توفير رحلة شراء خالية من الاحتكاك.

يعتمد هذا البحث على «دراسة رمضان والعيد». ولفهم سلوكيات الأشخاص الذين يحتفلون بشهر رمضان أو الذين يتسوقون خلال هذا الموسم، قامت «ميتا» بتكليف شركة YouGov بإجراء مسح شمل 18113 شخصاً بالغاً خلال الفترة من 13 مايو إلى 3 يونيو 2021، بعد شهر رمضان وعيد الفطر. وتم إجراء نحو 1500 مقابلة في 12 دولة، وتم تمثيل كل عينة على المستوى الوطني للبالغين عبر الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً بناءً على العمر والجنس والمنطقة في ذلك السوق.

يمكنكم أيضاً الاطلاع على تقرير التفاعل في رمضان من فيسبوك أي كيو، الذي يستكشف ويقارن ويحلل النتائج التي يمكن الاستفادة منها لوضع خطط التسويق لشهر رمضان، وفهم توقعات الجمهور وتأسيس المزيد من العلاقات المفيدة معهم.

طباعة Email