بنك دبي الإسلامي يبرم شراكة لإثراء معارف الطلاب بالأساسيات المالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد بنك دبي الإسلامي أنه يعد تمكين الشباب وتطوير مهاراتهم وخبراتهم من المجالات ذات الأولوية للبنك، وقد تجسد هذا الأمر في الشراكة التي عقدها البنك مؤخرًا مع شركة «كي أف آي غلوبال»، والتي تعكس التزامه بتوفير مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال الصاعدة من الشباب.

وتتضمن هذه المبادرة تعليم الطلاب وإثراء معارفهم بالأساسيات المالية، والتأكيد على الأهمية التي يلعبها قطاع التمويل في حياتهم بشكل عام، ضمن بيئة اعتادوا عليها في مدارسهم وفصولهم الدراسية. وستعمل هذه المبادرة على تزويد المدارس المشاركة بفرصة الحصول على برنامج للتعليم المالي عالي الجودة، تم تصميمه خصيصًا لزيادة الوعي المالي لدى الطلاب، وتغيير نظرتهم النمطية إلى مفهوم المال، بما يسهم بشكل رئيسي في تعزيز الثقافة المالية ونشرها بين الطلاب.

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: يواصل البنك ترسيخ مكانته الرائدة في طليعة المؤسسات المالية الإسلامية، سواء كان ذلك عبر تعزيز خدماته وعملياته بأحدث ما توصلت إليه التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة أو باعتماد أفضل مبادرات الاستدامة والحفاظ على البيئة، لتقديم حلول تترك أثرًا إيجابيًا على حياة المتعاملين اليومية. إن تمكين الشباب وتعزيز قدراتهم ومعارفهم تعتبر من أهم مجالات التركيز بالنسبة للبنك، إذ يشكل هذا الجيل الجزء الأكبر من سكان العالم في المستقبل، ونتطلع لتزويدهم في سن مبكرة بأفضل القدرات والمعارف المالية بما يمكنهم من اتخاذ قرارات أفضل في السنوات القادمة.

وأضاف: ستمكننا الشراكة مع شركة كي إف آي غلوبال من العمل على هذه المسألة الهامة ضمن استراتيجيتنا التي تركز على المستقبل، والتي تتمثل في تغيير طريقة تفكير الشباب تجاه الأمور المالية، وتعزيز التزامنا ومسؤوليتنا تجاه الجيل القادم من صانعي القرار. والأهم من ذلك، هو تأكيد التزامنا بدعم جهود الإمارات لإعداد جيل متمكن من مهارات العصر ومسلح بالعلم والمعرفة لقيادة مسيرة التنمية في المستقبل.

وقالت مارلين بينتو، المؤسسة لشركة كي إف آي غلوبال: بفضل الدعم المخلص من بنك دبي الإسلامي، تمكنا من إعداد آلاف الطلاب في جميع أنحاء الإمارات لمستقبل أكثر أمانًا على المستوى المالي. ونحن فخورون بتسخير خبرتنا وتوفير برنامج تعليمي متكامل لتعزيز معارف وخبرات الطلاب المشاركين، حيث تساهم هذه المبادرة في زيادة الوعي لدى الشباب، كما ستعمل على إحداث تغيير فعلي من خلال تزويدهم بمحتوى عالمي، وتمكينهم من المشاركة في مناقشات علمية هادفة، وقد لمسنا استجابة واهتماماً كبيرين من قبل الطلاب والمؤسسات التعليمية بهذه المبادرة منذ انطلاقها في بداية هذا العام.

وقالت نارجيش خامباتا، المدير والرئيس التنفيذي لأكاديمية جيمس الحديثة، ونائب الرئيس في مؤسسة جيمس التعليمية: جزيل الشكر لبنك دبي الإسلامي على رعايته لهذا البرنامج التعليمي الرائد الذي سيساهم في تعزيز الوعي والثقافة المالية للطلاب. ونحن على يقين بأن هذه المبادرة سيكون لها أثر دائم في حياة طلابنا وسيجعل منهم سفراء حقيقيين لمحو الأمية المالية.

وحظيت المبادرة بترحيب كبير في الوسط التعليمي حيث استفاد أكثر من1750 طالبًا من 19 مؤسسة تعليمية من البرنامج منذ إطلاقه وحتى الآن. ويسعى البنك لتوسيع نطاق هذه المبادرة لتشمل بقية المدارس في إمارة دبي وخارجها.

طباعة Email