الأسهم المحلية تستعيد مسارها الصاعد بمكاسب 25.5 ملياراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعادت أسواق الأسهم المحلية مسارها الصاعد في ختام جلسة أمس، وربحت ما يربو على 25.5 مليار درهم ليتخطى رأسمالها السوقي 2.2 تريليون درهم بدعم رئيسي من مكاسب الأسهم القيادية في قطاع المصارف والعقار والاتصالات، وسط عمليات شرائية للأجانب بصافي 180 مليون درهم.

وصعد سوق دبي بنسبة 2.03% ليصل إلى 3372.5 نقطة على وقع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل والتأمين والسلع، فيما زاد سوق أبوظبي بنسبة 1.16% ليغلق عند 9590.85 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاتصالات والاستثمار والطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.93 مليار درهم، منها 1.63 مليار في أبوظبي، و301.3 مليون في دبي. وجرى التداول على 363.3 مليون سهم، موزعة بواقع 210.3 ملايين سهم في أبوظبي، و153 مليون سهم في دبي، عبر تنفيذ 15959 صفقة.

وقال وسطاء في السوق لـ«البيان» إن الأسواق أغلقت أمس في دائرة المكاسب مع تحسن المعنويات مجدداً عقب الإعلان عن طرح «ديوا» في سوق دبي المالي، وهو ما سيزيد من عمق السوق، بالإضافة إلى أنه بداية لمزيد من الطروحات الجديدة في أسواق المال المحلية خلال العام الجاري.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 1.27% مع نمو «إعمار العقارية» 1.53% و«إعمار للتطوير» 0.91% و«الاتحاد العقارية» 0.39%، فيما استقر «ديار»، وزاد قطاع البنوك 3% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 1.21% و«الإمارات دبي الوطني» 4.64% و«أملاك» 2.04%. وارتفع قطاع الاستثمار 1.75%. وصعد قطاع النقل 0.6% .

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بنحو 79.6 مليون درهم، تلاه «جي إف إتش» 54.2 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 48.4 مليوناً. وحقق «سلامة للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 14.92%، فيما كان «الأسمنت الوطنية» الأكثر انخفاضاً بنحو 9.76%. واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 88.98 مليون درهم، فيما مال المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

وعزز صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك مع نمو «أبوظبي الأول» 0.74% و«أبوظبي التجاري» 2.17% و«أبوظبي الإسلامي» 2.78%. وزاد قطاع الاستثمار.وصعد قطاعا العقار والاتصالات. وفي قطاع الطاقة ارتفع «أدنوك للتوزيع» 1.23% و«أدنوك للحفر» 1.09% و«طاقة» 0.81%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً 365.6 مليون درهم، تلاه «العالمية القابضة» 330.7 مليوناً. وحقق «أرام» أكبر ارتفاع في سوق أبوظبي بنسبة 10.73%، فيما كان «إيزي ليس» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.24%. واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 204.67 ملايين درهم.

استثمار مؤسسي

اتجهت المؤسسات نحو الشراء، بصافي استثمار 100 مليون درهم، منها 10 ملايين في دبي، و89.62 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل بصافي استثمار 100 مليون درهم، منها 10 ملايين في دبي، و89.62 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email