لحماية المجتمع ومنع محاولات الغش التجاري

«اقتصادية الشارقة» تنظم برنامجاً للتمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، برنامجاً تدريبياً، بعنوان "التفرقة بين المنتج الأصلي والمقلد ومخاطر المنتجات المقلدة على المستهلك، بمشاركة 14 موظفاً من الضباط التجاريين بالدائرة، حيث استهدف البرنامج توفير التدريب والتأهيل لموظفي إدارة الرقابة والحماية التجارية، وفق أحدث المعطيات التي تستهدف الكشف عن المنتجات المقلدة والتمييز بين الأصلي والمقلد، وفي إطار السعي لمكافحة مخاطر المنتجات المقلدة التي تجتاح الأسواق، لحماية المجتمع الاقتصادي والتجاري وأصحاب الحقوق من شركات ومؤسسات، من محاولات الغش والتقليد.

وتناول البرنامج التدريبي كيفية التمييز بين المنتج الأصلي والمقلد وفق أحدث المعطيات، وذلك حرصاً على رفع كفاءة الضباط التجاريين، وتنمية قدراتهم وتعريفهم بما يستجد من أساليب وطرق للتمييز بين السلع الأصلية والأخرى المقلدة بكافة أشكالها وأنواعها. وتناول البرنامج عدداً من الموضوعات المتعلقة بأنواع وأشكال الغش التجاري.

وقال سالم أحمد السويدي، نائب مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية، إن الغش التجاري وصل إلى مراحل متقدمة من حيث تقليد المنتج الأصلي، ويصعب على غير المتخصصين كشف هذا التزوير والتقليد، مما يحمل الدائرة مسؤوليات كبيرة لتدريب وتأهيل العاملين.

وأضاف السويدي أن دور الدائرة لا يقتصر على حماية المستهلكين والمستثمرين فقط، وإنما يتجاوز ذلك لتعريف التجار بالنظم والإجراءات المعتمدة لتفادي وقوع نزاعات أو شكاوى ضدهم، بل وتنفيذ حملات رقابية لضمان سلامة جميع الممارسات الاقتصادية في أسواق الإمارة، وأشار إلى أن مؤشر الشكاوى، خلال الفترة الماضية من العام الجاري، يعكس مدى تجاوب المستهلكين مع الحملات والمبادرات التوعوية التي يتم تنظيمها بشكل مستمر ومتنوع.

وأكد أن دائرة التنمية الاقتصادية تبذل جهدها وفق مهامها ومسؤولياتها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لضمان سلامة جميع الممارسات الاقتصادية في إمارة الشارقة من كافة الممارسات الخاطئة التي يقوم بها التجار من خلال ممارسة الغش والتدليس في السلع التجارية، وخاصة في تقليد العلامات التجارية. ولفت السويدي إلى أن الدائرة لن تتهاون في مخالفة أي منشأة لا تلتزم بالإجراءات والضوابط الصادرة من الجهات المعنية، مشيراً إلى أهمية التعاون التام من الجميع، لتحقيق الأهداف المرجوة التي وضعت لحماية المجتمع.

وأوضح السويدي التزام الدائرة الدائم بالعمل مع التجار والمستهلكين لإيجاد علاقة عادلة بين الطرفين، والتواصل عبر كل الوسائل الممكنة، مع المستهلكين في أسواق إمارة الشارقة، لتوعيتهم وتعريفهم بحقوقهم الأساسية، عبر المنصات والمواقع الإلكترونية المتوفرة والجولات الميدانية المستمرة لهذا الغرض، فضلاً عن التواصل مع التجار أنفسهم وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم، وأهاب بأفراد الجمهور بضرورة التواصل مع الدائرة في حال وجود أي مخالفة عبر مركز الاتصال من خلال الخط الساخن 80080000.

طباعة Email