رئيس موريشيوس: خطوة متقدمة نحو علاقات اقتصادية أكثر قوة ورسوخاً في المستقبل القريب

موريشيوس تفتتح مكتباً تمثيلياً بمقر غرف دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت موريشيوس أمس مكتباً تمثيلياً لها في مقر غرف دبي وذلك لدعم الاستثمارات الثنائية، وتعزيز التبادل التجاري المشترك، والارتقاء بالتعاون الاقتصادي والاستثماري بين موريشيوس ودبي بما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة للجانبين.

ويأتي افتتاح المكتب كثمرة للتعاون المشترك بين غرف دبي ومجلس التنمية الاقتصادية في موريشيوس، حيث سيلعب المكتب الجديد دوراً مهماً في ترسيخ أسس التعاون الاقتصادي، وتفعيل قنوات الحوار والشراكات الاقتصادية، وتسهيل تدفق الاستثمارات الإماراتية إلى موريشيوس، واستقطاب الاستثمارات من موريشيوس إلى الإمارات.

وجاء افتتاح المكتب التمثيلي لموريشيوس على هامش زيارة بريثفيراجسينغ روبون، رئيس موريشيوس إلى الغرفة، حيث شهد بحضور معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة غرف دبي، توقيع مذكرة تفاهم بين غرف دبي ومجلس التنمية الاقتصادية في موريشيوس لتوحيد الجهود ودعم الشراكات الاقتصادية.

 

مجالات متنوعة للتعاون

 

ونصت مذكرة التفاهم التي وقعها من جانب غرف دبي حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي، وأماسيفاين بونوسامي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في موريشيوس، على تعزيز التعاون الاقتصادي في مجالات متنوعة تشمل الخدمات المالية وتقنية المعلومات والصناعة والرعاية الطبية والطاقة المتجددة وتطوير العقارات والاقتصاد الأزرق، وتبادل الخبرات والمعارف، وخلق قنوات جديدة لتنمية التبادل التجاري.

وخلال كلمته في افتتاح المكتب التمثيلي، أشاد رئيس موريشيوس بالتعاون مع غرف دبي لتأسيس المكتب، معتبراً المكتب خطوة متقدمة نحو علاقات اقتصادية أكثر قوة ورسوخاً في المستقبل القريب، متطلعاً إلى تطوير العلاقات مع دولة الإمارات ودبي في مختلف المجالات.

 

توسع خارجي

وبدوره قال عبدالعزيز الغرير إن تأسيس مكتب تمثيلي لموريشيوس في مقر الغرفة يدعم العلاقات الثنائية بين الجانبين، ويعزز جهود غرف دبي في دعم التوسع الخارجي للشركات العاملة في الدولة إلى الأسواق العالمية، معتبراً أن المكتب سيلعب دوراً مهماً في تعريف الشركات الإماراتية بفرص الاستثمار بموريشيوس، وتعريف الشركات في موريشيوس بفرص الاستثمار في دبي.

 

تجارة غير نفطية

ولفت إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع موريشيوس خلال السنوات الثلاث (2018-2020) بلغت حوالي 1.1 مليار درهم، مشيراً إلى وجود إمكانات للارتقاء بالتبادل التجاري وتعزيزه إلى مستويات أفضل، ومتوقعاً أن يسهم المكتب الجديد في تعزيز صادرات وإعادة صادرات دبي إلى أسواق موريشيوس والقارة الأفريقية.

وأشار الغرير إلى التزام غرف دبي بتوفير كل التسهيلات والدعم لتعزيز التجارة المشتركة، ودعم مجتمعات الأعمال في كل من دبي وموريشيوس، معتبراً أن الجهود منصبة على الترويج لدبي كمركز تجاري عالمي، وترسيخ مكانة الإمارة كبوابة للاستثمارات العالمية.

شهد افتتاح المكتب رينجانادين باداياشي، وزير المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية في موريشيوس، بجانب عدد من مديري الإدارات في غرفة تجارة دبي وعدد من أعضاء الوفد من موريشيوس من كبار المسؤولين الحكوميين.

طباعة Email