«باينينس» و«إف تي إكس» تحصلان على رخص التشغيل

دبي مركز جذب لبورصات تداول الأصول الافتراضية العالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت كل من «باينينس هولدينغز»، أكبر بورصة على مستوى العالم لتداول العملات المشفرة من حيث حجم التداولات، وبورصة «إف تي إكس» لتداول الأصول الافتراضية، على رخص لتداول الأصول الافتراضية في دبي، وتسعى دبي للارتقاء بمكانتها وجهة إقليمية وعالمية في مجال الأصول الافتراضية والخدمات المتعلقة بها، وتعزيز القدرة التنافسية للإمارة على المستويين المحلي والدولي وتنمية الاقتصاد الرقمي فيها، حيث باتت دبي مركز جذب لبورصات تداول الأصول الافتراضية العالمية.

وأفادت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، نقلاً عن مصدر مطلع، بأن هذه الخطوة تعد بمثابة علامة فارقة في مسيرة «باينينس» الرامية إلى تهيئة الساحة لتحقيق دفعة كبرى لأعمالها في منطقة الشرق الأوسط.

وبحسب المصدر، فقد نالت «باينينس» الرخصة للتداول في «مركز دبي التجاري العالمي» لتكون أول مستثمر أساسي في العملات المشفرة بالمركز.

كما حصلت بورصة «إف تي إكس» لتداول الأصول الافتراضية، والتي يقع مقرها الرئيسي في «جزر البهاما»، على رخصة للتداول في دبي، بحسب ما ذكره سام بانكمان- فرايد، رئيسها التنفيذي في بيان صحفي نشرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

وأفاد فرايد في بيانه بأن شركة «إف تي إكس يروب» تعد بمثابة القسم التابع للبورصة والمعني بالتشغيل في أوروبا والشرق الأوسط. وأضاف أن مقر الشركة يقع في «مركز دبي التجاري العالمي».

وقال فرايد: «ستقدم الشركة مشتقات معقدة من الأصول الافتراضية مع خدمات مقاصة مركزية للأسواق المؤسسية». وبدوره، قال باتريك جرون، رئيس «إف تي إكس يروب» في البيان نفسه: «من شأن الثقة والمصداقية اللتين تضمنهما دبي من خلال التزامها بالمعايير أن تُتيحا للشركة مواصلة تنفيذ استراتيجيتها للتوسع بأمان، حتى تصل إلى هدفها المتمثل في أن تصبح أول مزود لخدمات الأصول المشفرة يدخل الأسواق العالمية على نحو مُقنن بالكامل».

ومن الجدير بالذكر أن قيمة «إف تي إكس» السوقية قد ارتفعت إلى 32 مليار دولار، بعد أن جمعت في يناير الماضي مبلغ 400 مليون دولار في جولة تمويل من الفئة «ج». وتأسست «إف تي إكس» منذ ثلاثة أعوام فقط، وباتت في غضون هذه الفترة القصيرة واحدة من أكبر بورصات العملات المشفرة على مستوى العالم.

طباعة Email