الرئيس التنفيذي للمجموعة: 860 ألف عميل مشتركون في تطبيق البنك للهواتف الذكية

«أبوظبي التجاري» نحو بناء منظومة رقمية متكاملة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: إن المجموعة تواصل العمل بشكل مكثف، لوضع تصور جديد لمشهد القطاع المصرفي مستقبلاً، حيث شرعنا في اعتماد تحليلات البيانات المتقدمة والذكاء الاصطناعي، لإضافة لمسة شخصية للخدمات المقدمة للعملاء، بما يلبي متطلباتهم وطموحاتهم، كما يعمل البنك على بناء منظومة رقمية متكاملة، مع مجموعة واسعة من الشركاء والشركات، لتوفير فرص جديدة للعملاء.

وأضاف عريقات، في التقرير السنوي الذي اطلعت «البيان» على نسخة منه، أن مجموعة «أبوظبي التجاري»، مؤسسة تستشرف المستقبل، ولا تدخر وسعاً لمواصلة الإعداد والتجهيز لمواكبة تغيراته وتوجهاته، لذلك سنحرص على متابعة نفس الوتيرة السريعة للتحول الرقمي، وتعزيز الابتكار، بما يتوافق مع خطتنا الواضحة للمستقبل، للمضي قدماً في اغتنام الفرص، وتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل لمساهمينا وموظفينا وعملائنا والمجتمع ككل.

استراتيجية خمسية

وذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري، أن التحول الرقمي يشكل واحداً من أهم محاور المجموعة الاستراتيجية الخمسية، حيث يدعم الالتزام بالتميز في الخدمة وكفاءتها، وتوطيد العلاقة بالعملاء، مشيراً إلى أن البنك أطلق أكثر من 90 تحديثاً جديداً للخدمات الرقمية، وبلغ عدد العملاء المشتركين في تطبيق الهواتف الذكية لبنك أبوظبي التجاري 860 ألف عميل، بينما حققت منصاتنا الرقمية نمواً هائلاً، حيث بلغ عدد العملاء الذين انضموا إلى البنك من خلال تطبيق «حياك»، أكثر من 165 ألف عميل في العام الماضي.

وتابع: «كما أضافت الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة عبر تطبيق واتساب، قناة تواصل فعالة، تتيح للعملاء التواصل معنا، وتمكنا من الرد عليهم بشكل فوري، فيما أصبحت منصاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي، قنوات مهمة للتواصل مع العملاء وكسب ثقتهم».

نمو مستدام

وأكد أن بنك «أبوظبي التجاري»، نجح خلال العام الماضي، في مواصلة العمل ضمن استراتيجية مدروسة، أثبتت كفاءتها في تحقيق النمو المستدام، والأداء المالي القوي، حيث عملنا على توسيع وإعادة هيكلة محفظة القروض، وزيادة الدخل من الرسوم، فضلاً عن تسريع وتيرة التحول الرقمي والارتقاء بتجربة العملاء، وتحقيق كفاءات أكبر علي مختلف المستويات.

وأشار إلى أن استجابة البنك للجائحة عالمياً، يعد دليلاً واضحاً على الالتزام، حيث كنا أول بنك في الدولة يطرح حزمة دعم شاملة للمتضررين اقتصادياً من تبعات الجائحة، وكذلك واصلنا العمل والتنسيق مع العملاء، لدعمهم للوصول إلى مرحلة التعافي التام، كما بادر البنك بتقديم ابتكارات عدة لمساعدة الشركات الصغيرة، فأطلق مجموعة من التحسينات الرقمية، لتسهيل الوصول إلى الخدمات المصرفية، وساهم في تمويل برنامج دعم التعلم عن بعد لطلبة المدارس.

1854 مواطناً

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك أبوظبي التجاري»، أن المجموعة لا تزال تجتذب أعداداً متزايدة من المواطنين الإماراتيين الموهوبين، حيث وظفت نحو 500 مواطن إماراتي العام الماضي، بما يعزز مكانتها كجهة عمل مفضلة للكوادر المواطنة، لا سيما من أصحاب الكفاءات العالية من الخريجين.

وأضاف عريقات أن المجموعة يعمل بها حالياً 1854 مواطناً إماراتياً، يستفيدون جميعاً من البرامج التدريبية والتطويرية عالية الكفاءة، موضحاً أن 18 % من إجمالي المواطنين الموظفين في القطاع المصرفي في الدولة، يعملون لدى «أبوظبي التجاري».

كوادر وطنية

أكد علاء عريقات أن «بنك أبوظبي التجاري يواصل التركيز علي فرق العمل لديه، كأولويه مطلقة، انطلاقاً من قناعاتنا بأهمية بناء قاعدة من الكوادر الوطنية المؤهلة والمثابرة، وتحفيزها وتمكينها لقيادة مسار مهني ناجح ومتميز في القطاع المصرفي سريع التطور»، مشيراً إلى أن البنك تمكن من تعزيز سمعته في مجال التنمية والتطوير المهني، من خلال استثماراته النشطة، والتزامه الراسخ، حيث أتاح بيئة عمل محفزة، قائمة على مبادئ التنوع والشمول، موضحاً أن موظفي المجموعة ينتمون لأكثر من 80 جنسية مختلفة.

طباعة Email