مدفوعاً بقفزات النفط وانتعاش حركة الاستهلاك الخاص وتواصل «إكسبو»

«فيتش سوليوشنز»: 4.6 % النمو في الإمارات هذا العام

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقّعت «فيتش سوليوشنز» أن يحقق اقتصاد الإمارات نمواً قوياً خلال العام الجاري.

وأوضحت المؤسسة الأمريكية للدراسات والبحوث الاقتصادية في تقرير عن أداء اقتصاد الإمارات في 2021 وآفاق 2022 و2023 استمرارية حثيثة وزخماً مُتصاعداً في مسيرة تعافي الإمارات من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي الجائحة في العالم مطلع 2020.

وأكّد التقرير أن المسيرة بدأها اقتصاد الإمارات منذ العام الماضي، حيث انطلقت المسيرة مدفوعة بالنتائج الإيجابية لحزم المُحفزات التي أعلنتها الحكومة الاتحادية وحكومات الإمارات لدعم اقتصاد في مواجهة تداعيات الجائحة موضحاً أن مسيرة التعافي تعزّزت مع التخفيف التدريجي للقيود المفروض على النشاط الاقتصادي، خاصة في دبي، وأيضاً بتأثير «إكسبو 2020 دبي».

وتوقّعت «فيتش سوليوشنز» أن يكون اقتصاد الإمارات قد أنهى عام 2021 بنمو 3.4 % في ناتجه المحلي الإجمالي كما توقع تواصل النمو بوتيرة أسرع خلال العام الجاري لتبلغ نسبته في نهاية العام 4.6% مدفوعاً بالارتفاع الهائل في النفط، التعافي المتواصل في حركة الاستهلاك الخاص، واستمرار فعاليات «إكسبو» خلال الربع الأول من العام، ما يدعم قوة النشاط الاقتصادي في الإمارات خلال العامين الجاري والمُقبل. وتوقّع التقرير في نهايته أن تعتدل وتيرة النمو في اقتصاد الإمارات خلال 2023، لتستقر نسبته عند 3.9%.

وفي سياق مواز، توقّعت «فيتش سوليوشنز» في تقرير آخر أصدرته أمس أن تحظى الشركات المُتخصصة في قطاع المرافق المملوكة للدول الأعضاء في مجلس التعاون بارتفاع مُعتدل في جدارتها الائتمانية خلال الفترة بين 2021 و2024. وعليه، يرى التقرير أنه لا تُوجد ثمّة مخاوف بشأن تراجع التصنيف الائتماني للجدارة الائتمانية المُستقلة لدى هذه الشركات، ومنها شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، خلال الفترة المذكورة.

 

طباعة Email