عوامل رئيسية ترسم ملامح سوق العقارات السكنية في 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت كاليسون آر تي كيه إل، شركة الاستشارات العالمية المتخصصة في التخطيط والتصميم المعماري، تقريراً يتضمن توقعات حول مستقبل البيئة المبنية والعوامل الرئيسية التي ستحدد ملامح سوق العقارات السكنية والمشاريع المخصصة للإيجار والمشاريع المراعية لأسلوب حياة كبار السن الخاصة بها في عام 2022.

ويفيد التقرير بتغير مشهد قطاع المباني، حيث تظهر الحاجة اليوم لبيئات معيشية منتجة تتميز ببنية تحتية تكنولوجية توفر الدعم للسكان. ويدخل القطاع عصراً جديداً يتميز بأنماط عيش ومدن عمل هجينة، حيث يعمل السكان ويمارسون الرياضة ويتسوقون ويتعلمون ويتقابلون بطرق جديدة تقوم الآن على أساس الغرض والراحة بدلاً من الحاجة.

وعلى سبيل المثال، ظهرت المقاهي في المكاتب، والمطابخ الافتراضية في الفنادق، وخدمات الرعاية الصحية في المباني السكنية. ومع الاستمرار في هذا التوجه، تظهر مجموعة مختلفة من وسائل الراحة في الشقق السكنية لتبرز معها مبان تلعب دوراً أكثر فاعلية في صحة وعافية سكانها.

ويشير التقرير إلى أن تطور قطاع العقارات السكنية تسوده المفاهيم الجديدة الثلاثة التالية: المنزل المجهز بتقنية إنترنت الأشياء، المباني السكنية ذات العلامات التجارية - مبان سكنية تلبي احتياجات قطاعي الضيافة والرعاية الصحية، والنموذج الهجين أو (المبنى الشامل).

طباعة Email