62 % نمو حجوزات «الاتحاد» إلى السعودية بعد رفع الإجراءات الاحترازية

فاطمة المهيري

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت فاطمة المهيري نائب الرئيس لشؤون المبيعات في الاتحاد للطيران، عن ارتفاع الحجوزات لرحلات «الاتحاد للطيران» من أبوظبي إلى السعودية، بنسبة 62 %، خلال أسبوع من رفع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة «كوفيد 19».

وأضاف، في تصريحات صحافية أمس، أن رفع الإجراءات الاحترازية، سيشجع الضيوف على السفر بين الإمارات والسعودية، لأغراض الترفيه أو السياحة، وحضور الفعاليات الثقافية.

وأوضحت أن المسافرين من الإمارات، سيحظون بفرصة استكشاف معالم المملكة، فضلاً عن أداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان الفضيل، ثم أداء مناسك الحج، كما سيستمتع الزوار من السعودية بالشواطئ الخلابة، وتجربة الحدائق الترفيهية، وغيرها من المعالم السياحية المتنوعة في أبوظبي خصوصاً، ودولة الإمارات عموماً.

استئناف

وذكرت المهيري أنه اعتباراً من 27 مارس، ستقوم «الاتحاد للطيران» باستئناف رحلاتها إلى المدينة المنورة، بواقع 3 رحلات أسبوعية، وذلك لتعزيز رحلات الربط مع وجهات الناقلة في شرق آسيا، والتي توفر سهولة أكبر للمعتمرين.

وأشارت إلى أن «الاتحاد» تشغل حالياً رحلات إلى 3 وجهات في المملكة، وهي الرياض وجدة والدمام، ومن المقرر زيادة عدد الرحلات إلى الوجهات في المملكة، من 42 رحلة أسبوعية إلى 52 رحلة أسبوعية، في التاريخ نفسه. والرحلات الأسبوعية موزعة بواقع 16 رحلة إلى الرياض، ترتفع إلى 21 رحلة، اعتباراً من 27 مارس، و12 رحلة إلى الدمام، ترتفع إلى 14 رحلة، و14 رحلة إلى جدة، ستبقي كما هي، إلى جانب إضافة 3 رحلات إلى المدينة المنورة، ابتداء من نهاية الشهر الحالي. وأكدت أن المملكة تمثل واحدة من أهم الأسواق بالنسبة للاتحاد.

وسيرت الاتحاد رحلتها الأولى إلى السعودية في مارس 2005 إلى الدمام، ومنذ ذلك الحين، سافر أكثر من 12 مليون مسافر على متن رحلات الاتحاد، مشيرة إلى أن نحو 1.7 مليون مسافر، سافروا من وإلى جدة في السنوات الخمس الماضية، ما يجعلها أكثر مدينة إشغالاً للاتحاد للطيران في المملكة، تليها الرياض بـ 1.4 مليون مسافر.

طباعة Email