«بوخاطر» تستأنف مشروعاً ضخماً في تونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة بوخاطر الإماراتية الاستثمارية، الخميس، استئناف مشروعها السياحي والرياضي والعقاري الضخم في تونس بقيمة 5 مليارات دولار، والذي توقف منذ 15 عاماً.

وقال الرئيس التنفيذي لفرع المجموعة في تونس عفيف بجاوي في مؤتمر صحافي: «تمت الموافقات مع الدولة التونسية وقريباً تبدأ عمليات البناء».

ويمتد مشروع «تونس سبور سيتي» على مساحة تقدر بـ250 هكتاراً في منطقة «البحيرة» في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس.

ويتضمن المشروع ملعباً للصولجان وأربع أكاديميات للتكوين في رياضات كرة القدم والسباحة والتنس والصولجان، كما يشمل ستة فنادق فخمة ومسلكاً صحياً بمساحة 20 هكتاراً ومركزاً تجارياً على مساحة 13 هكتاراً.

وأكد مدير المجموعة صلاح بوخاطر أن المشروع يحتوي على حيّ سكني يطل على منطقة «البحيرة»، ومركز للأعمال، «وسيشغل الآلاف من الأشخاص ويدفع الاستثمار الأجنبي».

وتمّ تقسيم إنجاز المشروع على ثلاث مراحل، تنتهي أشغال القسم الأول في العام 2026، والثاني في 2028، والأخير في 2031.

كما أكد بجاوي أن الإنجاز «مرتبط بمدى التزام المؤسسات الحكومية التونسية بالاتفاقات المبرمة مع المجموعة»، وأن هذا المشروع الضخم «مهم للمستثمر ولتونس أيضاً».

وبدأ المشروع في العام 2008 خلال حكم الرئيس التونسي السابق الراحل زين العابدين بن علي، الذي أطاحت انتفاضة شعبية بنظامه في العام 2011.

وقال صلاح بوخاطر: «لم يكن هناك تفكير في إنهاء المشروع، لكن الأزمة المالية العالمية في 2008 والثورة التونسية (2011) والعمليات الإرهابية وتعاقب الحكومات» أخرت انطلاقه».

طباعة Email