غرفة تجارة دبي تستعرض المشهد الاقتصادي وآفاق النمو خلال اجتماع مع مجموعات ومجالس الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت غرفة تجارة دبي مؤخراً في مقرها الرئيسي اجتماعها الفصلي الأول للعام 2022 مع مجموعات ومجالس الأعمال التي تعمل تحت مظلة الغرفة، وذلك ضمن رسالتها لتمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي.

وهدف الاجتماع إلى تعزيز التواصل مع مجتمع الأعمال في دبي، والارتقاء بأدائه من خلال توفير منصة لتبادل الآراء حول أحدث المستجدات الاقتصادية، وإيجاد حلولٍ للتحديات التي تحد من نشاطات الأعمال، ورفع التوصيات إلى الجهات الحكومية المختصة.

واستعرضت الغرفة خلال اللقاء المشهد الاقتصادي للإمارة وآفاق النمو وفرص الاستثمار، وعرفت القطاع الخاص بأبرز تحديات مجتمع الأعمال في الوقت الحالي، وجهود الجهات الحكومية في دعم القطاع الخاص وتعزيز تنافسيته، بالإضافة إلى تعريف الحضور بالهيكلة الجديدة لغرف دبي والاستراتيجية الجديدة للسنوات الثلاث القادمة (2022 ـ 2024).

شارك في اللقاء مروان لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية حيث عرف الحضور بتطبيق «تقييم الشيك» الخاص بشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية وأبرز مميزاته وكيفية استخدامه.

وخلال كلمته الترحيبية، أكد حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي أهمية تنظيم هذه اللقاءات بشكل مستمر مع ممثلي مجموعات ومجالس الأعمال، مشيراً إلى أن هذه الاجتماعات الفصلية هي منصة مثالية للحوار المفتوح والبناء، ونموذج للعلاقات الوثيقة والتعاون بين القطاعين العام والخاص الذي يحفز عجلة التقدم والنمو في الإمارة.

وأشاد الحاضرون بدعم غرفة تجارة دبي، وحرصها الدائم على مصالح القطاع الخاص، وجهودها في تطوير نشاطاتهم، وتعريفهم بالفرص الاستثمارية المتنوعة، معتبرين أن هذه اللقاءات المستمرة تؤكد التزام الغرفة بخدمة مجتمع الأعمال.

طباعة Email