غرفة الشارقة تؤكد تكثيف التعاون للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية مع الأرجنتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع وفد من الأرجنتين، تكثيف التعاون المشترك بين مجتمعات الأعمال في كل من إمارة الشارقة والأرجنتين، من أجل الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية إلى مستويات أفضل بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة في مقر الغرفة، وفداً ضم رؤساء ووزراء ومسؤولين لعدد من المحافظات الأرجنتينية برئاسة سباستيان ليفتون وزير الإنتاج الصناعي والتوظيف، وذلك بحضور محمد العوضي مدير عام الغرفة، وعبدالعزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال، وإبراهيم الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق، وعلي الجاري مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، وفاطمة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية في الغرفة، إلى جانب ممثلين عن السفارة الأرجنتينية لدى الدولة، وعدد من رجال الأعمال من الجانبين.

وأكد عبدالله العويس حرص غرفة الشارقة على تقوية مجالات التعاون والتنسيق بين الشارقة والأرجنتين، ومشدداً على أهمية العمل المتكامل من أجل الارتقاء بالعلاقات التجارية والاستثمارية إلى مستويات أفضل، ومؤكداً أهمية العمل المشترك من أجل النهوض بالعلاقات القائمة ودفعها إلى مراحل تلبي تطلعات الجانبين بالاستناد إلى حجم الإمكانيات الاقتصادية التي يتمتع بها البلدان، الأمر الذي يسهم في رفع معدلات التبادل التجاري فيما بينهما.

ولفت العويس إلى المزايا المتعددة التي تقدمها إمارة الشارقة للمستثمرين الأجانب والتي من شأنها أن توفر لرجال الأعمال الأرجنتينيين أفضل الفرص لتأسيس مراكز لأعمالهم وصناعاتهم الرئيسية وإقامة المشاريع وتعزيز حضورهم وانتشارهم في أسواق المنطقة، مؤكداً التزام غرفة الشارقة بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين الأرجنتينيين على تعزيز نشاطاتهم في الإمارة ودفعها إلى آفاق أوسع من العمل المشترك.

وأشاد سباستيان ليفتون بمتانة العلاقات بين بلاده ودولة الإمارات عموماً، وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، مؤكداً الاهتمام بجذب المستثمرين الإماراتيين للاستفادة من الفرص المتاحة في السوق الأرجنتينية من خلال إنشاء شراكات استراتيجية اقتصادية جديدة بين قطاعي الأعمال الإماراتي والأرجنتيني، ومشدداً على أن الأرجنتين منفتحة على التعاون مع العالم، وأنها والإمارات تتشاركان رؤية واحدة للمستقبل، وحريصتان على تعزيز التعاون الاقتصادي بينهما والاستفادة من الإمكانات الموجودة لدى الطرفين من أجل مستقبل مزدهر.

واستعرض علي الجاري من خلال عرض تقديمي الخدمات التي يقدمها مركز الشارقة لتنمية الصادرات. وقدمت هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، عرضاً لقدراتها اللوجستية ومنظومة الخدمات المتكاملة التي تلبي احتياجات المستثمرين.

 

لقاءات ثنائية

وتضمن الملتقى عرض مادة فيلمية عن أبرز الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها المنتسبين ولرجال الأعمال والمستثمرين، كما جال الوفد الأرجنتيني في أروقة المعرض الدائم لمنتجات الصناعة المحلية الواقع ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات التي تعرضها أكثر من 180 منشأة تعمل في الشارقة في حوالي 191 منصة عرض. وتم عقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال من الطرفين، وتمحورت حول بحث الشراكات والتعاون والتنسيق المتبادل، ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة.

طباعة Email