12 % نمواً بعدد الشركات الجديدة في السوق الصيني بعجمان خلال 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت منطقة عجمان الحرة، عن نتائج الأداء التشغيلي للسوق الصيني في 2021، حيث تم تسجيل نمو بنسبة 12% في عدد الشركات المسجلة مقارنة بعام 2020. ويحتضن السوق حالياً 1000 شركة، يعمل العدد الأكبر منها ضمن قطاع التجزئة، متبوعاً بقطاع الأزياء والنسيج.

ويؤكد تزايد عدد شركات الأزياء والنسيج، مكانة هذا القطاع، كأحد أكبر الصناعات في الدولة، مدفوعاً باتجاهات المستهلكين، وسلسلة التوريد القوية، وازدهار حركة التجارة الإلكترونية في البلدان العربية. وتحظى الشركات العاملة في السوق الصيني في عجمان، بأفضلية تنافسية، مستفيدةً من الموقع الاستراتيجي لمنطقة عجمان الحرة، والذي يسهل استيراد وتصدير المنتجات والسلع.

ويعكس الأداء التشغيلي القوي، أهمية السوق الصيني في عجمان، في تعزيز النمو الاقتصادي في الإمارة. ويبلغ متوسط قيمة واردات السوق سنوياً 3.65 مليارات درهم، والصادرات 2.1 مليار درهم. ويعتبر السوق الصيني وجهة استثمارية مثالية، بحكم موقعه الاستراتيجي ومرافقه المتطورة. وبلغت الاستثمارات الإجمالية في السوق 600 مليون درهم، ويتوقع أن تتضاعف الاستثمارات، مع استمرار الإمارة في تنفيذ خطط التنويع الاقتصادي، وإبرام المزيد من الاتفاقيات التجارية.

وشهد السوق الصيني في عجمان، توافد ما متوسطه 342 ألف زائر في كل شهر، وحقق مبيعات يومية إجمالية تجاوزت 1.7 مليون درهم خلال 2021. ومن المتوقع أن ترتفع هذه المؤشرات بشكل أكبر، مع تطوير المرافق، بهدف استقطاب المزيد من المتسوقين والشركات على السواء.

وقال الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس مجلس إدارة المناطق الحرة في عجمان: تعكس النتائج التي سجلتها المنطقة الحرة خلال العام الماضي، دورها الحيوي كحاضنة مثالية للأعمال والاستثمارات الصينية، ومجتمع الأعمال ككل. ويجسد النمو الملحوظ في السوق الصيني، نجاح الشراكة الاستراتيجية بين منطقة عجمان الحرة، والشركة الخليجية الصينية للتجارة، التي تتولى إدارة السوق. كما نود توجيه الشكر إلى شركائنا الصينيين، على ثقتهم المستمرة بالمنطقة الحرة التي ستواصل دعم هذه الشراكة، عبر منتجاتنا وخدماتنا ومرافقنا الشاملة. ونجدد التزامنا بمواصلة تعزيز خدماتنا، لتلبية تطلعات واحتياجات مختلف قطاعات الأعمال ضمن السوق الصيني في عجمان.

وقال لو فنغ، المدير العام للسوق الصيني في عجمان: تعكس نتائج عام 2021، قدرة منطقة عجمان الحرة الكبيرة على جذب المستثمرين الصينيين، ما يعزز بشكل كبير من النشاط الاقتصادي والتبادل التجاري بين الصين والإمارات. وبفضل جهودها الدؤوبة المستمرة منذ 12 عاماً، أصبحت الشركة الخليجية الصينية للتجارة، ممثلاً للشركات الصينية البارزة التي تستثمر في عجمان. ونحن على ثقة بأنه في ظل رعاية وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة في عجمان، فإن السوق سيحقق نجاحاً أكبر في المستقبل، كما أننا مستعدون للمساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية المتنوعة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى تعميق وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري مع منطقة عجمان الحرة. وتؤكد نتائج الأداء التشغيلي لعام 2021، المكانة الرائدة للمنطقة الحرة في جذب الاستثمارات، وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات والصين.

طباعة Email