«غرفة عجمان» تبحث آفاق التعاون مع رجال أعمال من ألمانيا والنمسا ورومانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل المهندس عبد الله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين من عدة دول «ألمانيا، النمسا، رومانيا»، لبحث التعاون المشترك واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في مجالات متنوعة ومنها الصناعة والزراعة والصحة والتعليم والسياحة والابتكار وغيرها المجالات.

حضر اللقاء في مقر غرفة عجمان ناصر الظفري، المدير التنفيذي لقطاع دعم الأعضاء والابتكار، ويأتي اللقاء ضمن جهود غرفة عجمان لتنويع شراكاتها وتعاونها الخارجي مع الوفود الزائرة لمعرض إكسبو 2020 دبي.

ورحب عبد الله المويجعي بالحضور، وأوضح أن غرفة عجمان تستهدف تنويع شراكاتها الخارجية وتوفير قنوات تواصل مباشرة لبحث فرص التعاون والشراكات الاقتصادية المستقبلية، مؤكداً أن إمارة عجمان بتوجيهات القيادة الرشيدة حريصة على توفير مقومات اقتصادية متنوعة ومزايا استثمارية جاذبة لأصحاب الأعمال والمستثمرين من الخارج، كذلك تسعى غرفة عجمان إلى فتح أسواق جديدة لمنتجات الإمارة وتهيئة المناخ الداعم لعقد الشراكات والتعاون بين أعضاء الغرفة من التجار وأصحاب الأعمال ونظرائهم من الدول الأخرى.

من جانبه قدم ناصر الظفري نبذة حول أهم مجالات الصناعة في الإمارة ومنها «صناعة الأغذية، الملابس، الأثاث، البتروكيماويات والبلاستيك وغيرها من المجالات»، وأضاف أن إمارة عجمان تسعى لتوفير فرص استثمارية في قطاعي الصحة والتعليم بشكل خاص، والعمل على زيادة حجم الاستثمارات الخضراء في الإمارة بتوجيهات من قيادتها الرشيدة.

هذا وناقش الحضور فرص التعاون المشترك في مجال الابتكار ومجال المسؤولية المجتمعية والاستفادة من الخبرات المتاحة، وأكد الحضور على أهمية عقد لقاءات مشتركة بين التجار وأصحاب الأعمال مستقبلاً لبحث فرص التعاون وتبادل الصفقات والوصول لأسواق جديدة تواكب تطلعات أصحاب الأعمال.

جدير بالذكر أن غرفة عجمان تعتمد أجندة حافلة من الزيارات واستقبال الوفود لتعزيز تعاونها الخارجي والاستفادة من معرض إكسبو 2020 دبي، بهدف الترويج للفرص الاستثمارية لإمارة عجمان والتعريف بالمقومات الاقتصادية المتنوعة، وكذلك زيادة فرص مشاركة أعضاء الغرفة من الشركات والمصانع في مختلف الأحداث والفعاليات الاقتصادية التي يشهدها معرض إكسبو 2020 دبي لتعزيز التواصل المباشر بين مجتمع أعمال عجمان ونظرائهم من مختلف الدول المشاركة.

طباعة Email