بن شعفار: ملتزمون بتحقيق قيمة مضافة لاقتصاد دبي وللمساهمين والمتعاملين

500 مليون درهم توزيعات «إمباور» النقدية على المساهمين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، توزيع 500 مليون درهم أرباحاً نقدية للمساهمين في الشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، وهو ما يمثل 53.4٪ من إجمالي الأرباح الصافية التي سجلتها «إمباور» للسنة المالية الماضية، والتي بلغت 936 مليون درهم بنسبة زيادة بلغت 4٪ مقارنة بعام 2020.

كما سجلت الشركة إيرادات إجمالية لافتة بلغت حوالي 2.464 مليار درهم، بزيادة 9.3٪ مقارنة بـ 2020 فيما بلغ إجمالي التوزيعات على المساهمين 3.15 مليارات درهم منذ 2004.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: يعكس أداء المؤسسة ونتائجها المالية بشكل عام، والأرباح المتحققة على نحو خاص، مدى قوة المؤسسة وريادتها وقيادتها لصناعة تبريد المناطق محلياً وعالمياً، كما تثبت في الوقت ذاته، نجاح استراتيجيتها الاستباقية في الاستثمار بالبنية التحتية من خلال مواصلتها في بناء وتطوير أصول تضمن لها إيرادات مستدامة من جهة ومرونة عالية في مواكبة الطلب المتزايد من جهة أخرى.

وأكد التزام «إمباور» بتحقيق قيمة مضافة لاقتصاد دبي وللمساهمين وللمتعاملين الذين يتوزعون على 1,413 مبنى، بين مطور عقاري ومالك ومستخدم نهائي. ولفت أن نتائج 2021 وأرباحها شكلت صفحة جديدة في سجل نجاحات تتواصل منذ ما يقارب على العقدين من الزمن، وتبشر بمزيد من النمو المدروس.

ولفت إلى أن النتائج المتوقعة لـ «إمباور» للعام الجاري واعدة بقوة وأكثر من سابقاتها، لا سيما بعد الاستحواذات الثلاثة التي أبرمتها على أنشطة تبريد نخيل وميدان ومطار دبي بأكثر من ملياري درهم، هذا غير تشغيل محطات تبريد مناطق جديدة من الجيل الجديد في مناطق ذات كثافة سكانية عالية أبرزها في منطقة زعبيل ومدينة دبي للإنتاج، إلى جانب عقود تنفيذية تغطي توسعات المؤسسة من الاستشارات الهندسية وإنشاء وتصميم وتشغيل محطات التبريد، وتوسيع شبكة الأنابيب الخاصة بنقل الخدمات، والتي بلغ طولها 369 كيلومتراً بنهاية 2021، وتمديد شبكات جديدة لخدمة أحدث المشروعات في دبي، إضافة إلى بناء غرف تبادل الطاقة الحرارية وخزانات المياه وغيرها الكثير.

وأضاف بن شعفار إن أولوية «إمباور» تستهدف مواصلة الريادة في تقديم خدمات تبريد المناطق بجودة وكفاءة عاليتين طبقاً لأرفع المعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية، انطلاقاً من العمل الدؤوب وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تحقيق التنمية المستدامة على جميع الصعد، بما في ذلك مئوية الإمارات 2071 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، لتكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050.

وأشار إلى أن «إمباور» عززت محفظة أعمالها في 2021 فتوسعت في مد شبكات التوزيع إلى مناطق حضرية جديدة لتلبية الطلب على خدماتها من مشاريع متعددة الاستخدامات تتنوع بين السكني والتجاري والرعاية الصحية والتعليم والترفيه والتسوق والضيافة.

وشدد على أن «عام 2021 كان محطة مهمة في تاريخ «إمباور» وعلامة فارقة في مسيرتها على الصعد كافة؛ موضحاً أن النجاحات التي تحققت غير مسبوقة، كماً ونوعاً، وساهمت في تحقيقها عوامل عدة، أبرزها نموذج العمل الاستراتيجي الذي قام على الاستثمار في البنية التحتية والاستباقية في تبنّي وتطوير تقنيات عصرية تمهد لنجاح توسعاتنا في سوق تبريد المناطق بدبي، مدعوماً بالنمو الكبير في شبكات توريد الخدمات إلى أضخم المشروعات المتنوعة في المدينة، ما زاد بشكل كبير محفظة المشروعات والمتعاملين المستفيدين من إمباور».

طباعة Email