«أيه إم بست» ترفع توقعاتها لأسواق التأمين بدول مجلس التعاون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «أيه إم بست»، وهي وكالة تصنيف ائتماني عالمية ومزودة لتحليلات البيانات متخصصة في قطاع التأمين مراجعة توقعات قطاعات السوق لأسواق التأمين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ورفعها من سلبية إلى مستقرة.

وتشمل العوامل الرئيسة التي أسهمت في التغيير في توقعات الانتعاش الاقتصادي الذي شهدته المنطقة مدفوعاً بارتفاع أسعار النفط وفرص النمو المتزايدة اللاحقة التي يجلبها قطاع التأمين، فضلاً عن المرونة الواضحة في الميزانيات العمومية لشركات التأمين. ويشير تقرير توقعات قطاعات السوق من «بست» المعنون «توقعات قطاعات السوق:

التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي» إلى أن عودة الطلب على النفط وبيئة الأسعار المرتفعة الناتجة، قد انعكست ارتياحاً اقتصادياً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وتوقع «إيه إم بست» أن يسهم تعزيز الأسس الاقتصادية بشكل مباشر على الطلب على منتجات التأمين على المدى القريب.

وأظهرت شركات التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي قدرتها على تحمل الصدمات الاقتصادية والسوقية الناجمة عن جائحة كوفيد 19؛ ومع ذلك، لا تزال المنطقة حساسة لاحتمال حدوث تقلبات مرتبطة بالوباء في المستقبل.

ويقع المقر الرئيسي لـ«ايه إم بست» للشركة في الولايات المتحدة، وهي تدير أعمالها في أكثر من 100 دولة ولها مكاتب إقليمية في لندن وأمستردام ودبي وهونغ كونغ وسنغافورة ومكسيكو سيتي. 

طباعة Email