أجندة مارس والتعافي يعيدان السياحة لمستويات ما قبل الجائحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفع الإلغاء التدريجي للقيود والإجراءات الاحترازية من «كوفيد19» في الإمارات سقف توقعات نمو القطاع السياحي في الدولة، فيما يتوقع أن تشكل أجندة الفعاليات المزدحمة خلال مارس الجاري من الفعاليات والمناسبات المحلية والدولية نقطة تحول جديدة تدفع القطاع السياحي إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وتستضيف الدولة خلال الشهر الجاري مجموعة من الفعاليات الدولية والمحلية الضخمة التي يتوقع أن تسجل مستويات حضور مشابهة لتلك المسجلة ما قبل الوباء.

ويتصدر تلك القائمة «إكسبو 2020 دبي»، والذي سيستضيف القمة العالمية للحكومات وقمة المعرفة، مروراً بكأس دبي العالمي، وعلى مستوى الفعاليات الترفيهية يواصل مهرجان الشيخ زايد في أبوظبي والقرية العالمية في دبي استقبال الزوار حتى أبريل المقبل، فيما تنطلق غداً الخميس فعاليات الدورة الـ19 من أيام الشارقة التراثية، إضافة إلى مجموعة من المعارض والفعاليات المتخصصة.

تحسن ملحوظ

وتعزز هذه الأجندة المزدحمة التي يشهدها مارس الجاري جاذبية القطاع السياحي في الدولة، الذي شهد خلال الأشهر الأولى من العام الحالي تحسناً ملحوظاً مستكملاً الأداء القوي المحقق في العام الماضي 2021، حيث جاءت الإمارات في الصدارة عربياً وإقليمياً وضمن العشرة الكبار عالمياً في 4 مؤشرات تنافسية للسياحة والسفر، ما يؤكد مكانة الدولة باعتبارها واحدة من أكثر الوجهات السياحية المفضلة عالمياً.

قمة الحكومات

ويتصدر إكسبو 2020 دبي قائمة المناسبات الداعمة للنشاط السياحي في الدولة خلال الأيام القليلة المقبلة خصوصاً مع انطلاق فعاليات الدورة الثامنة من القمة العالمية للحكومات التي يستضيفها الحدث يومي 28 و29 مارس الحالي، وقبلها «قمة المعرفة» في دورتها السابعة حضورياً في مقر «إكسبو 2020 دبي» يومي 14 و15 مارس الجاري وافتراضياً من 16 إلى 18 من الشهر ذاته، إلى جانب الدورة الأولى من قمة الإمارات للاستثمار «انفستوبيا»، والتي ستعقد في 28 من الشهر ذاته.

كأس دبي العالمي

بدورها تشكل النسخة الـ 26 من كأس دبي العالمي للخيول إحدى أهم الفعاليات الرياضية العالمية التي تشهدها الإمارات في 26 مارس الجاري خصوصاً مع ترشح نحو 750 خيلاً من 20 دولة للمشاركة ضمن المنافسات.

مهرجان الشيخ زايد

ويواصل مهرجان الشيخ زايد بمنطقة الوثبة في أبوظبي استقطاب الجمهور المحلي والخارجي، وقد استحدث المهرجان هذا العام العديد من الفعاليات والأقسام الجديدة بما يثري مكانته كحدث ثقافي وترفيهي عالمي يحتفي بالقيم النبيلة الأصيلة للمجتمع الإماراتي.

القرية العالمية

وفي سياق متصل، أعلنت القرية العالمية وجهة الترفيه الرائدة إطلاق العرض المسرحي «بيرن ذا فلور» الذي يقام خلال الفترة من 3 وحتى 31 مارس الجاري ويحظى باهتمام استثنائي على مستوى العالم، بفضل فقراته المبتكرة والإبداعية التي يؤديها مجموعة من كبار الفنانين الاستعراضيين العالميين، إضافة إلى جاذبية القرية العالمية التي باتت إحدى أهم وجهات السياحة الترفيهية في الدولة.

أيام الشارقة التراثية

ويطلق معهد الشارقة للتراث، فعاليات الدورة الـ19 من أيام الشارقة التراثية، خلال الفترة ما بين 10 - 28 مارس المقبل، بمشاركة 33 دولة، فيما تحلّ جمهورية أرمينيا ضيف الشرف الرسمي هذا العام، بينما تحل إندونيسيا الضيف المميز للدورة الحالية.

وإلى جانب الفعاليات والأحداث العالمية بدأت الإمارات منذ مطلع العام الجاري تطبيق نظام العمل الأسبوعي الجديد الذي سيسهم بدوره في تعزيز وتيرة تعافي القطاع السياحي، خصوصاً على مستوى الأداء التشغيلي للفنادق والمرافق الترفيهية وقطاع المطاعم ونشاط السفر لا سيما خلال عطلة نهاية الأسبوع التي باتت يومين ونصف وثلاثة أيام تتزامن مع العطل الأسبوعية في مختلف دول العالم.

يشار إلى أن الإمارات تصدرت دول العالم في التعامل مع الجائحة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين وذلك وفقاً لنتائج «مؤشر المرونة في التعامل مع كوفيد19» الصادر عن وكالة «بلومبيرغ» العالمية.

وقررت الإمارات عودة كل الأنشطة الرياضية لكل الفئات العمرية مع إلزام الجمهور بإبراز المرور الأخضر، أو الفحص المسبق (PCR) على ألا يتجاوز 96 ساعة.

إضافة إلى الالتزام بلبس الكمامة في الأماكن المغلقة والمفتوحة نظراً لحجم التجمعات والازدحام في أماكن الجماهير، كما تم إلغاء الحجر الصحي للأشخاص المخالطين العاملين في القطاعات المختلفة، مع إلزامية إجراء فحص مسحة الأنف PCR يومياً لخمسة أيام متتالية.

تخفيف القيود

بدأت الإمارات تخفيف العديد من القيود التي فرضها التعامل مع «كوفيد19» وفي مقدمتها إلغاء إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة مع الاستمرار بإلزامية ارتدائها في الأماكن المغلقة وإلغاء التباعد الجسدي في القطاعات الاقتصادية والسياحية، وذلك بناء على المعطيات والمؤشرات الإيجابية في التعامل مع الجائحة، لا سيما انخفاض أعداد الإصابات والسيطرة عليها.

طباعة Email