«الشارقة الإسلامي» يفعل زيادة نسبة تملك الأجانب إلى %40

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن نجاحه، بالتعاون مع الأسواق المالية في الدولة، في استكمال إجراءات زيادة نسبة تملك الأجانب إلى 40%.

وذلك بعد حصوله على جميع الموافقات التنظيمية من المصرف المركزي وهيئة الأوراق المالية والسلع. وتأتي هذه الزيادة بعد موافقة الجمعية العمومية للمصرف المنعقدة في 26 فبراير الماضي استجابة للطلب المتزايد من قبل المستثمرين، خصوصاً كبار المستثمرين الأجانب، وثقتهم في السياسة المالية للمصرف واستراتيجية التوسع والنمو التي ينتهجها.

وأكد محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي أن الإمارات تتمتع بقدرات تنافسية تؤهلها لمزاحمة الاقتصادات العالمية المتقدمة وتعد من أسرع الاقتصادات التي أخذت بالتعافي من الظروف الاستثنائية بما يخص «كوفيد 19» العالمية مع بداية العودة التدريجية للحياة الطبيعية، وذلك نتيجة للسياسات المالية الفعالة التي تبنتها.

وقد أظهرت أسواق المال المحلية خلال عام 2021 والربع الأول من العام الحالي 2022 أداءً مميزاً، حيث سجلت التداولات ارتفاعات قياسية على مستوى المؤشرات وأسعار الشركات المدرجة والقيمة السوقية للشركات، كما في مصرف الشارقة الإسلامي، الذي شهد بالفعل تحسناً ملحوظاً ونشطاً في أداء سعر السهم، وساهمت زيادة نسبة تملك الأجانب إلى 40% في توفير حافز إضافي لتعزيز تداول أسهم المصرف . 

طباعة Email