بورصة دبي للذهب والسلع تقرع جرس المساواة بين الجنسين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنضم بورصة دبي للذهب والسلع، بمناسبة يوم المرأة العالمي من جديد إلى عشرات البورصات في جميع أنحاء العالم للاحتفال السنوي بمبادرة «قرع الجرس للمساواة بين الجنسين»، التي تهدف إلى تعزيز الوعي بمبادئ تمكين المرأة.

 وكانت أكثر من 90 بورصة حول العالم قد احتفلت للعام الثامن على التوالي، بهذه الفعالية التي أقيمت تحت شعار «المساواة بين الجنسين اليوم من أجل غد مستدام».

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «يعتبر التنوع والمساواة بين الجنسين من الركائز الاستراتيجية لنا في بورصة دبي للذهب والسلع، ليس فقط لأننا نسعى جاهدين لتوفير فرص متساوية في مكان العمل، بل أيضاً لأننا نتطلع للاستفادة من مجموعة متنوعة من وجهات النظر والمهارات المختلفة.

ونحن فخورون بمشاركتنا في هذا الحفل للعام الثامن على التوالي، إذ إنه يعد بمثابة تذكير مهم لجميع المؤسسات لمواصلة العمل نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع المجالات».

هذا وتقام فعالية قرع الجرس للمساواة بين الجنسين بالتعاون بين مؤسسة التمويل الدولية، والاتحاد الدولي للبورصات، ومبادرة بورصات الأوراق المالية المستدامة، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وتواصل بورصة دبي للذهب والسلع في إطار التزامها بتحقيق المساواة بين الجنسين، تقييم أدائها في هذا المجال ومدى توافقه مع مبادئ تمكين المرأة. وتصل نسبة السيدات اليوم إلى حوالي 30٪ من إجمالي عدد موظفي بورصة دبي للذهب والسلع يعملن في العديد من المجالات والأقسام المختلفة، كالامتثال، والموارد البشرية، والتسويق، وقسم المالية، والقسم التجاري، والعمليات، والشؤون القانونية وإدارة المشاريع. وجدير بالذكر أن نصف النساء العاملات في البورصة يشغلْن مناصب عليا ويقدمْن تقاريرهن مباشرة إلى الرئيس التنفيذي.

ونظمت بورصة دبي للذهب والسلع بمناسبة يوم المرأة العالمي، ورشة عمل حصرية استضافت خلالها الناشطة والمتحدثة في مجال تمكين المرأة، جولي لويس، والتي قدمت لموظفات البورصة قصصاً ملهمة من جميع أنحاء العالم لتشجيعهن على تطوير أنفسهن، وتحقيق المزيد من التقدم على الصعيدين الشخصي والمهني.

طباعة Email