«دبي الملاحية» تنهي استعداداتها للمشاركة في معرض دبي العالمي للقوارب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أتمّت سلطة مدينة دبي الملاحية، استعداداتها للمشاركة في معرض «دبي العالمي للقوارب 2021» في دورته الــ 28، والمزمع عقده في دبي في الفترة من 9 إلى 13 مارس الحالي، في دبي هاربر، بمشاركة 800 شركة وعلامة تجارية من 44 دولة حول العالم، حيث يشهد الحدث عرض أكثر من 450 قارباً ويختاً متنوّع الأحجام، من أفخر وأرقى اليخوت في العالم.

وأكد الشيخ سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية، أن السلطة قدمت محفظة متكاملة من المبادرات، خلال الأشهر الماضية، تهدف إلى دعم وتطوير أنشطة وخدمات القطاع البحري، على النحو الذي يقدم تجربة متميزة لمقيمي وزائري إمارة دبي من أصحاب القوارب واليخوت، باعتبارها وجهة عالمية رائدة للأنشطة الترفيهية البحرية.

وواحدة من العواصم البحرية الأكثر تطوراً وتنافسية على مستوى العالم، مشيراً إلى استعداد السلطة نحو تقديم كافة الخدمات المطلوبة لصالح القوارب واليخوت المشاركة في المعرض، من خلال التنسيق المتكامل بين كافة الجهات المعنية بالملاحة في المياه الإقليمية لإمارة دبي.

وأوضح أن جناح السلطة الملاحية خلال هذه الدورة من المعرض، سيقدم تجربة مميزة للزوار، تبدأ بتعريفهم بمكونات الخريطة البحرية لمدينة دبي بطريقة تفاعلية مبتكرة، والتعريف بجهود السلطة ومبادراتها في مجال الترويج لدبي، كأفضل وجهة شتوية سياحية بحرية، إلى جانب توفير منصات رقمية للزوار والمتعاملين، للتقديم على الخدمات من خلال جناح السلطة في المعرض.

وبهدف جذب الوسائل الأجنبية والترويج لإمارة دبي كوجهة سياحية، أوضح الشيخ سعيد أن السلطة الملاحية، أعلنت إعفاء اليخوت الأجنبية الزائرة من ضريبة القيمة المضافة، وكذلك إعفاء اليخوت الأجنبية الزائرة المشحونة من قيمة الرسوم الجمركية البالغة 5 %، ومن إلزامية الحصول على شهادة التعقيم، والاكتفاء بالاعتراف بالشهادات الدولية السارية، بجانب إتاحة الرسو لليخوت الأجنبية الزائرة لمدة 6 شهور بدون مقابل.

إضافة إلى تقديم خدمة الرسو قصير الأجل لكافة القوارب واليخوت المحلية والزائرة، ضمن المياه الإقليمية لإمارة دبي، وأضاف: «تسمح السلطة لليخوت الأجنبية الزائرة، بتشغيلها لأغراض التأجير، وذلك وفقاً لاشتراطات خاصة بها».

كما تم تحديد مناطق رسو وممارسة الأنشطة الترفيهية، كخطوة متقدمة، لوضع أطر واضحة لتنظيم آلية عمل الوسائل البحرية الترفيهية ضمن المياه الإقليمية المحلية، بما يعزز تنافسية دبي كوجهة عالمية رائدة للسياحة الترفيهية البحرية، موضحاً أن المناطق المحددة، تعتبر بيئة مثالية للتمتع بالرحلات البحرية، وممارسة مختلف الرياضات المائية، مثل قيادة الوسائل الرياضية الترفيهية (جت سكي)، والتجديف والتزلج على الماء وغيرها.

وقال: حرصت سلطة مدينة دبي الملاحية، على تيسير الإجراءات المطلوبة من متعاملي السلطة، وتقديمها على مدار الساعة، وخلال الإجازات الرسمية والعطلات، وذلك في ما يتعلق بتفتيش اليخوت الأجنبية الزائرة لإمارة دبي، دعماً لمبادرة دبي وجهة شتوية سياحية بحرية لليخوت، من خلال البدء في تطبيق إجراءات التفتيش على اليخوت الأجنبية الزائرة، من قبل مفتشي جمارك دبي، فور وصولها إلى المرسى.

كما تم الاتفاق مع هيئة الصحة في دبي، على الاكتفاء بفحص «كورونا» للطاقم قبل إصدار التأشيرة، وعدم إجراء فحص طبي للمسافرين، نظراً إلى أن تلك اليخوت تعتبر شخصية وليست تجارية.

علاوةً على ذلك، تسمح الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، بتسجيل دخول الركاب والطاقم من أي مركز من مراكزها، بغض النظر عن مكان دخول الوسيلة البحرية، مع إمكانية التواصل مع الهيئة عبر البريد الإلكتروني، عند الرغبة في الانتقال إلى خارج الإمارة أو العودة، دون الحاجة إلى الحضور الشخصي إلى الهيئة، وتسجيل خروج، ومن ثم تسجيل دخول عند العودة.

كما تتيح السلطة خدمة انتقال موظفي الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إلى اليخت، على أن توفر السلطة الخدمات اللوجستية اللازمة، في حال توقف اليخت في عرض البحر، مع إمكانية تمديد التأشيرة للبحارة لمدة أخرى، مقابل تحصيل الرسوم المطلوبة.

طباعة Email