بيت. كوم: 7 من كل 10 شركات في المنطقة تخطط لتوظيف عاملين بشكل حر خلال 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف استبيان جديد لـ«بيت. كوم»، موقع الوظائف في الشرق الأوسط، عن أن الأعمال الحرة شهدت إقبالاً كبيراً في جميع أنحاء المنطقة خلال العامين الماضيين، بحسب 87% من المجيبين. ويتوجه كل من المهنيين والشركات لأسلوب العمل هذا على نحو ملحوظ. وفي هذا السياق، صرح 70% من المجيبين أن شركاتهم تخطط لتوظيف المزيد من أصحاب الأعمال الحرة في عام 2022.

وأظهر استبيان بعنوان «العمل الحر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2022»، أن 78% من المجيبين يخططون للقيام بالمزيد من الأعمال الحرة خلال عام 2022، وتتمثل أهم العوامل التي تدفعهم لهذا الاتجاه في كسب دخل إضافي (40%)، واستكشاف المزيد من فرص العمل (23%)، وتعلم مهارات جديدة (21%)، والقيام بالمهام التي يفضلونها (11%). 

وقالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت. كوم: "تشهد أماكن العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تغييرات جذرية.

حيث يتوجه المهنيون بشكل متزايد لتطوير مسار مهني مرن يتوافق مع أنماط حياتهم وشغفهم واهتماماتهم، ورغبة منهم في استكشاف مجموعة أكبر من الفرص على نحو مغاير لأساليب العمل التقليدية. ويستمر بيت. كوم في دعم المهنيين في المنطقة عبر تمكين العاملين بشكل حر والشركات من التواصل مع بعضهم البعض في ظل العالم الرقمي.

وصرحت غالبية المجيبين في الاستبيان (66%) أن شركاتهم تقدم دائماً أو أحياناً عرض عمل بدوام كامل للعاملين بشكل حر بعد الانتهاء من المشروع.

ويوفر العمل الحر فوائد متعددة للشركات، حيث تتفوق هذه الكفاءات في مجال إنجاز المهام المستعجلة خلال مدة زمنية قصيرة (44%). كما يمكن للشركات الاستعانة بأصحاب الأعمال الحرة لإنجاز المهام حتى إيجاد موظف بدوام كامل (25%)، ولتوفير مساعدة إضافية للفرق أو الأقسام الصغيرة (16%)، كما أن توظيف العاملين المستقلين هو أكثر فعالية من حيث التكلفة (16%).

القطاعات الأكثر ازدهاراً 

وتشمل القطاعات الأكثر ازدهاراً لأصحاب الأعمال الحرة في عام 2022: التسويق الرقمي (37%)، وتكنولوجيا المعلومات (20%)، وخدمة العملاء (12%)، والمحاسبة والخدمات المالية والمصرفية (12%)، والموارد البشرية والتوظيف (10%)، وتصميم الجرافيك (10%). 

وشملت أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها العاملون بشكل حر: إدارة الوقت (38%)، ومهارات التواصل (27%)، والقدرة على تسويق أنفسهم (19%)، والمهارات القيادية (9%)، والاهتمام بالتفاصيل (7%). كما كشف الاستبيان أن العاملين المستقلين يبحثون عن وظائف عبر مواقع التوظيف الإلكترونية والمنصات المهنية (69%)، ومواقع التواصل الاجتماعي (12%)، ومواقع الشركات الإلكترونية (12%)، وشبكة المعارف الشخصية (2%).

تحديات 

وتواجه الشركات في العديد من القطاعات تحديات متعددة في ظل العالم الرقمي، ما يفرض عليها التكيف والتطور بسرعة، وهنا تأتي أهمية توظيف الكفاءات من أصحاب الأعمال الحرة. ولكن العمل الحر لا يخلو من بعض التحديات، والتي تشمل انعدام الأمن الوظيفي (55%)، وراتب أقل من الوظائف بدوام كامل (19%)، وعدم وجود مزايا إضافية (17%)، وفرص أقل للحصول على ترقية (9%).

وتم جمع بيانات الاستبيان عبر الإنترنت خلال الفترة بين 18 يناير وحتى 18 فبراير 2022، بمشاركة 1764 مجيباً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسوريا، واليمن، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان وغيرها.

طباعة Email