"تبريد" تطلق إطار التمويل الأخضر لتمويل مشروعات تسهم في تحييد أثر الكربون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي " تبريد" عن إطلاق إطار التمويل الأخضر، الذي من شأنه مساعدة الشركة على الإيفاء بالتزاماتها وتمويل مشروعات جديدة لدعم استراتيجية ورؤية الشركة.

يتيح الإطار الجديد لشركة تبريد إصدار سندات وقروض خضراء، مع توجيه صافي العائدات لتمويل "المشروعات الخضراء المؤهلة" التي يتضمن جوهر عملها إنشاء وامتلاك وتشغيل أنظمة تبريد المناطق، وكذلك المشروعات المرتبطة بكفاءة استخدام الطاقة والمياه وإدارة مياه الصرف.

ويأتي إطلاق الإطار مصحوباً بتقييم متخصص مستقل من شركة ساستيناليتيكس، وهي مؤسسة عالمية رائدة في مجال تقييم الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

ويعكس هذا الإطار والتقييم المتخصص المستقل الطبيعة المستدامة لعمليات تبريد المناطق التي تقدمها شركة تبريد، والتي تستخدم طاقة أقل بنسبة 50% من أنظمة التبريد التقليدية، وتقدم خدماتها المتميزة لدول منطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وغيرها من الدول.

 وقامت تبريد بتطوير إطار التمويل الأخضر بالتعاون مع شركة ستاندرد تشارترد، ووفقاً لمبادئ السندات الخضراء 2021 التي أصدرتها جمعية أسواق المال العالمية، ومبادئ القروض الخضراء 2021 التي أصدرتها جمعية سوق القروض، وستتولى إدارة الإطار لجنة إدارة متعددة التخصصات تحت قيادة الرئيس المالي التنفيذي للمجموعة.

 وأوضح عادل سالم الواحدي، الرئيس المالي التنفيذي لتبريد، أن هذا الإطار الجديد سيدعم نمو شركة تبريد ورؤيتها التي تحفزها أهداف الاستدامة. وقال: "إننا مقتنعون أن هذا الأمر من شأنه تحقيق الاتساق بين عمليات الشركة وبين أهداف التنمية المستدامة التي تتبناها الأمم المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة. ونشهد اليوم، في مختلف أنحاء عالم، تبني الحكومات والمؤسسات العامة لأهدافٍ طموحة في مجال الاستدامة، ونحن في تبريد ندعم بقوة الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات في هذا الشأن. ويضع المستثمرون وحملة الأسهم ثقتهم بنا لقيادة الطريق نحو الاستدامة في مجال تبريد المناطق وقطاع الطاقة، وهذا الإطار المالي الأخضر سيحقق فوائد جمة للمطورين والمجتمعات على حد سواء، وكذلك سيقدم لتبريد الإمكانات والقدرات الإضافية التي تحتاج إليها لتحقيق النمو الهادف البنّاء الذي تسعى إليه".

  كما يقدم الإطارالكثير من الفوائد للمستثمرين في تبريد وحملة الأسهم وفريق العمل والعملاء، مما يتيح للشركة استقطاب صناديق أدوات الدين وصناديق الأسهم للاستثمار في أعمالها. إضافة إلى هذا، فإن التقييم المتخصص المستقل الذي حصلت عليه الشركة من مؤسسة ساستيناليتيكس يدعم إمكانات الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التي تطبقها تبريد.

وقد جاء في تقرير التقييم أن جهة التقييم " تثق بأن تبريد تتبوأ مكانة متميزة تؤهلها لإصدار أدوات التمويل الأخضر، وأن إطار التمويل الأخضر الذي أطلقته يتسم بالقوة والشفافية ويتسق مع المكونات الأربعة الأساسية لمبادئ السندات الخضراء 2021 ومبادئ القروض الخضراء 2021 ".

طباعة Email