«واي كول فودز» تؤسس مقراً إقليمياً لها في دبي

الإمارات بوابة الشركات الهندية إلى العالم

كارثيك جايرامان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد كارثيك جايرامان، المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لدى شركة «واي كول فودز» للأغذية والمنتجات الهندية، أن الإمارات بوابة الشركات الهندية إلى كامل أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط والدول الأوروبية، مشيراً إلى أن هناك الكثير من الشركات التي تقوم بهذا النشاط لكنها تفتقر للتكنولوجيا، مما يؤدي إلى إهدار كميات كبيرة من المنتجات.

وقال جايرامان إن شركة «واي كول فودز» للأغذية والمنتجات بدأت في تأسيس مقر إقليمي لها في دبي، وسط مساع لنشر تكنولوجيا زراعية تعمل على معالجة وتوزيع وشراء المنتجات الغذائية الطازجة، لتكون الإمارات بمثابة المقر الرئيسي للشركة لخدمة أسواق البلدان الخليجية في المرحلة الأولى ومن ثم أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما تعتزم الشركة افتتاح مستودعات أيضاً في الإمارات. وقال المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لدى شركة «واي كول فودز» كارثيك جايرامان في تصريحات لـ «البيان»: «بدأنا للتو العمل في الإمارات. ونحن بصدد تأسيس مقر لنا في دبي». وأضاف جايرامان أن الشركة تعمل حالياً مع 100 ألف مزارع في الهند، ونقوم بتوصيل الفواكه والخضار والأرز والحبوب والحليب لحوالي 100 ألف عميل أيضاً.

أسرع شركة

وذكر جايرامان أن «واي كول فودز» تعد أسرع شركة تجارة تكنولوجية زراعية في الهند، وهي شركة تكنولوجيا زراعية تعمل على شراء ومعالجة وتوزيع المنتجات الطازجة، ومنتجات الألبان والأغذية الأساسية.

وأوضح أن الشركة تساعد في زيادة دخل المزارع، وتعزيز الإدارة المبتكرة للجودة والأمن الغذائي، كما تستفيد «واي كول» من التكنولوجيا والابتكار في تحسين الخدمات اللوجستية والتوزيع. وتقوم الشركة بتوزيع الفواكه والخضار والمنتجات الأخرى من المزارع إلى منافذ البيع بالتجزئة العصرية ومنصات التجارة الإلكترونية.

وذكر المدير التنفيذي أن الشركة تعمل أيضاً على بناء صلات مباشرة بين المزارعين والمستهلكين باستخدام تكنولوجيا متطورة، وتتمثل رؤيتها بأن تصبح أكبر شركة لتوزيع الأغذية، مع التأثير بشكل إيجابي في حياة المزارعين.

نقل التكنولوجيا للإمارات

وأكد أن الشركة تستهدف استخدام نفس التكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفاً «نستهدف تشغيل سلسلة توريد طعام باستخدام تقنيتنا للعملاء في الدولة، مع توفير التكنولوجيا الخاصة بنا لشركات توزيع أخرى في الإمارات بحيث يمكنهم استخدام الحل ذاته».

وأشار إلى أن تطبيق الشركة الإلكتروني يستطيع التحقق من الآفات التي تصيب المنتجات الزراعية باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وسيقترح التطبيق الإجراءات المناسبة لتجنب الآفات الزراعية. في نفس الوقت قال جايرامان، إن وجود شركات كبرى متخصصة في توزيع الأغذية في الإمارات، يمكن «واي كول» من تقديم أنظمة لإدارة عمليات التوزيع لموزعي الأغذية، مضيفاً: تقدم منصتنا حلولاً متكاملة لإدارة المستودعات وعمليات التوصيل والمزارعين.

بناء اتصال

وحول آلية تطبيق التكنولوجيا في الإمارات، قال جايرامان: «سنستخدم نفس التكنولوجيا لبناء الاتصال بين المزارعين المحليين في الإمارات والمزارعين في المناطق التي تورد منتجاتها إلى الإمارات من جهة وبين تجار التجزئة المحليين من جهة أخرى».

وتابع: «تمثل الإمارات بوابة إلى كامل أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط والدول الأوروبية. هناك الكثير من الشركات التي تقوم بهذا النشاط، لكنها تفتقر للتكنولوجيا، مما يؤدي إلى إهدار كميات كبيرة من المنتجات».

نسب الإهدار

وأشار إلى أن كميات الطعام المهدرة بين المزارع ونقاط الاستهلاك تبلغ نسبتها بين 35% إلى 45%، ولكن من خلال تقنيات الشركة، يمكن خفض نسب الإهدار إلى 4 % فقط.

طباعة Email