خدمة «فلاي دبي» إلى العُلا تجسد قوة علاقات البلدين التاريخية

أحمد بن سعيد: جهودنا متواصلة لدعم الروابط مع السعودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن جهودنا المتواصلة لتعزيز الروابط التجارية والسياحية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تعكس مدى قوة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وأضاف سموه في تغريدة على «تويتر» أن خدمة «فلاي دبي» من دون توقف إلى العُلا السعودية من دبي ما هي سوى تجسيد لهذه الجهود. وأطلقت «فلاي دبي» الأربعاء الماضي أولى رحلاتها إلى العُلا في السعودية لتكون بذلك أول ناقلة إماراتية توفر رحلات مباشرة من دبي إلى هذه المدينة، لتكون بذلك وجهتها السادسة في المملكة بعد الرياض والدمام وينبع وجدة والمدينة المنورة.

وتقع العُلا على الجانب الشمالي الغربي للمملكة، وهي إحدى المدن التابعة للمدينة المنورة. معروفة بتراثها الثقافي والطبيعي وتجارتها. وهي وجهة جديدة على صعيد المستقبل السياحي في منطقة الخليج. وتعد العُلا إحدى عجائب العالم غير المكتشفة وهي موطن «الحِجر» الذي يعد أول موقع للتراث العالمي لليونسكو في السعودية.

وتم افتتاحه أمام الزوار لأول مرة في 2020 ويمكن للسياح استكشاف وعرض المواقع التاريخية والأثرية الغنية في المنطقة من خلال رحلة عبر متحف مفتوح للمقابر النبطية المحفوظة في «الحِجر» وتلال الحجر الرملي، والمساكن التاريخية والآثار، سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان، والتي تحمل تاريخاً يمتد لأكثر من 200 ألف عام من التاريخ غير المستكشف إلى حد كبير.
 

طباعة Email