الإمارات رئيساً للتجمع الخليجي للمترولوجيا لمدة ثلاثة أعوام

فرح الزرعوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

تترأس الإمارات التجمع الخليجي للمترولوجيا، مدة ثلاثة أعوام. والتجمع منظمة إقليمية معنية بتطوير أنشطة القياس العلمية مثل برامج الفحص والمعايرة، على مستوى الدول الأعضاء في هيئة التقييس لدول مجلس التعاون (GSO).

وتم تعيين المهندسة أمينة البستكي، مديرة إدارة المقاييس في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لرئاسة التجمع للدورة المقبلة والممتدة حتى عام 2024. جاء ذلك، على هامش استضافة أبوظبي، الفترة الماضية، اجتماعات رؤساء وأمناء اللجان الفنية المترولوجية التابعة للتجمع الخليجي للمترولوجيا، بالتنسيق بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وهيئة التقييس الخليجية، ومعهد الإمارات للمترولوجيا.

ويعد التجمع الخليجي للمترولوجيا أحدث التجمعات الدولية الحاصلة على الاعتراف الدولي، إلى جانب التجمع الأوروبي والآسيوي الباسفيكي والأفريقي والأمريكتين.

فيما تتبوأ دولة الإمارات مكانة رائدة على المستوى الإقليمي في مجال المترولوجيا، إضافة إلى كونها عضواً فاعلاً في المنظمات الدولية مثل المكتب الدولي للأوزان والمقاييس BIPM والمنظمة الدولية للمقاييس القانونية OIML، إضافة إلى أنها من أوائل الدول في المنطقة الموقعة على «اتفاقية المتر» التاريخية واتفاقية الاعتراف المتبادل بنتائج القياس والمعايرة CIPM-MRA.

مظلة تشريعية

وأكدت فرح الزرعوني، الوكيل المساعد بالإنابة لقطاع المواصفات والتشريعات في الوزارة، أن الإمارات تمتلك مظلة تشريعية وإجرائية تعد الأكثر تنافسية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا في منظومة البنية التحتية للجودة، الداعمة لتعزيز القدرات الإماراتية في هذا القطاع، واستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع الصناعي والصناعات عالية التقنية، والإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني مع التركيز على قطاعات النمو الواعدة.

وأضافت أن اختيار الإمارات لرئاسة التجمع يزيد فرص التعاون بين اللجان الفنية الخليجية والمعاهد الوطنية للتقييس في دول مجلس التعاون لتطوير أنشطة التقييس العلمية وبرامج الفحص والمعايرة، وبما يسهم في الاعتراف الدولي بنتائج القياس الصادرة عن المختبرات الوطنية داخلياً وخارجياً ويعزز من قبول المنتجات الوطنية في التبادل التجاري.

إطلاق

نوهت فرح الزرعوني بإطلاق وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، اللجنة التوجيهية للمواصفات والمقاييس، التي تتكون من الجهات الحكومية ذات العلاقة، وكذلك إطلاق منهجية الشراكة والتنمية مع قطاعات الأعمال الصناعية لتطوير منظومة المواصفات والمقاييس، وكلها جهود داعمة لنمو قطاع الصناعة الإماراتي وتعزيز تنافسيته عالمياً.

طباعة Email