800 علامة تجارية في معرض دبي العالمي للقوارب 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعود معرض دبي العالمي للقوارب بحلّته الجديدة الأربعاء 9 مارس، ليجمع شمل مختلف الأطراف الفاعلة في القطاع البحري والترفيهي لتسليط الضوء على أهمية الاستدامة من خلال جدول أعمال زاخر بالعديد من الأنشطة التفاعلية مع 34 فعالية إطلاق مُشوقة طوال أيام المعرض الخمسة. ويُعد المعرض، الذي ينطلق بدورته الثامنة والعشرين في مقرّه الجديد بدبي هاربر بين 9 و13 مارس، أول فعالية دولية مباشرة لقطاع اليخوت العالمي تستضيفها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بدء أزمة كوفيد 19، حيث تستعرض مجموعة متنوعة من منتجات قطاعات الترفيه البحري تحمل اسم 800 علامة رائدة.

وستسهم الفعالية في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً رائداً للقطاع البحري، خصوصاً مع استضافة جهات عارضة من أكثر من 54 دولة لاستعراض أحدث إنجازاتها في القطاع، في منطقة يرسو فيها 12.6% من إجمالي اليخوت الفائقة في العالم، وثاني أعلى عدد لليخوت بالنسبة إلى عدد المليارديرات في العالم. ويحظى الزوار بفرصة مشاهدة فعاليات إطلاق منتجات عالمية من علامات تجارية تتضمن جلف كرافت وسان ريف لليخوت وقوارب الظاعن وبلو جولف للقوارب والفجر للقوارب، إلى جانب فعاليات الإطلاق الإقليمية من برينسس لليخوت وكرانشي لليخوت وسان لورينزو وأزيموت لليخوت وغيرها.

وسيرسم معرض دبي العالمي للقوارب 2022 مسار المستقبل المستدام للقطاع بفضل التركيز على إطلاق منتجات صديقة للبيئة، وإثراء النقاش حول أساليب حماية البيئة في هذا القطاع الحيوي. وتهدف الفعالية على مدى أيامها الخمسة إلى مواءمة جدول أعمالها مع أهداف دولة الإمارات للحياد الكربوني، من خلال تسليط الضوء على الحلول التي تأخذ أبرز التوجهات الصديقة للبيئة بعين الاعتبار أثناء عملية تطويرها.

حاضنة للابتكارات

وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: عزّزت دبي مكانتها حاضنةً للابتكارات المستقبلية، وستسهم الدورة الثامنة والعشرون لمعرض دبي العالمي للقوارب في ترسيخ مكانة الإمارة كمُحرك للقطاع البحري وأسلوب الحياة الفاخرة.

ويستقطب قسم سوبر يات أفينيو في المعرض مجموعة رائعة من أكثر اليخوت تفرداً وفخامة وتطوراً في العالم. كما يستعد بعضٌ من أبرز مصنعي اليخوت الفاخرة لاستعراض أحدث منتجاتهم، بمن فيهم أعضاء جمعية صانعي اليخوت الفاخرة العالمية، ومنهم لورسن وأوشيانكو، فضلاً عن شركات رائدة في تصنيع وتجارة القوارب أمثال أزيموت وكرانشي وفيريتي وجلف كرافت وبرينسيس لليخوت. كما يضم المعرض مجموعة تضم 50 قصراً عائماً من أبرز صانعي اليخوت على مستوى العالم، مثل فيدشيب وماجستي ونوماد.

جلف كرافت

قالت عبير الشعالي، نائب العضو المنتدب لدى جلف كرافت: حرصت جلف كرافت على المشاركة بالمعرض منذ إطلاق دورته الأولى في 1992، وستعرض جلف كرافت 14 قارباً ويختاً من علاماتها التجارية ماجستي ونوماد وأوريكس وسيلفر كرافت، إلى جانب إطلاق عالمي لاثنين من اليخوت الجديدة، والكشف لأول مرة عن المفاهيم التصميمية الأولى ليخت فاخر جديد من فئة السوبر.

وأضافت: وقع اختيارنا في دورة هذا العام لإطلاق احتفالاتنا التي تمتد لعام كامل بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس جلف كرافت. وسيكون المعرض الأول من بين العديد من سلسلة الفعاليات الدولية التي سنشارك فيها هذا العام، حيث سنعرض شعارنا المخصص للاحتفاء بمرور 40 عاماً على تأسيس الشركة.

مؤتمر لليخوت

ينطلق مؤتمر الشرق الأوسط لليخوت في 8 مارس، ويجمع ما يزيد على 100 من أبرز قادة القطاع البحري لمناقشة سبل التعاون المشترك لتعزيز مكانة المنطقة مركزاً لأنشطة القوارب. ويتناول المؤتمر مواضيع تشمل تمكين المرأة في قطاع القوارب ومدى خطورة الهجمات الإلكترونية على القوارب الفاخرة والفرص التي تحملها العملات الرقمية، ويرحب المؤتمر بعدد من أبرز الخبراء مثل كلوي زايد، الرئيسة التنفيذية لشركة هاي نوفا، وصقر عريقات، الشريك المؤسس لشركة كريبتو أويسس سنتيو.

طباعة Email