بحث سبل التعاون بين مصرف الإمارات للتنمية وبنك التنمية الاجتماعية في السعودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مصرف الإمارات للتنمية وفداً من بنك التنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وذلك ضمن مبادرة لتبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الجانبين والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وناقش الجانبان سبل التعاون والفرص المتاحة - لا سيما في مجال الابتكار - لدعم الشركات ورواد الأعمال في البلدين. كما قدم فريق المصرف للوفد الزائر لمحة عامة عن استراتيجيته لدعم أجندة التنويع الاقتصادي في الإمارات.

وأكد أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، عمق العلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات والسعودية، والجهود المشتركة لتوسيع مجالات التعاون في مختلف القطاعات. وقال: تتمتع الإمارات والسعودية بعلاقات تجارية واقتصادية قوية، حيث تستحوذان معاً على أكثر من نصف واردات وصادرات المنطقة. ولدينا كمصارف دور مسؤول نمارسه في عملية التنمية هذه من خلال خلق المزيد من الفرص التجارية والاستثمارية في البلدين.

وأضاف: تندرج الزيارة ضمن جهودنا الساعية إلى تبادل المعارف والخبرات مع شركائنا في سائر الدول. وقد عرضنا أمام فريق بنك التنمية الاجتماعية خريطة الطريق الاستراتيجية لعملنا وأهدافنا. واستكشفنا فرص التعاون في مشاريع مشتركة، بما في ذلك الابتكار، لتعزيز الازدهار الاقتصادي في الإمارات السعودية على حد سواء.

كما عرض فريق مصرف الإمارات للتنمية استراتيجيته ونهجه بصفته الممكّن المالي لبرنامج «مشروع 300 مليار» لحكومة الإمارات، والذي يهدف إلى دعم النمو الصناعي وخطط التنويع الاقتصادي في الدولة. كما سلّط الضوء على تخصيصه 30 مليار درهم لتمويل أكثر من 13500 شركة ناشئة وصغيرة ومتوسطة وكبرى في القطاعات ذات الأولوية خلال العقد المقبل.

طباعة Email