"تعزيز" و"برومان" تعلنان عن تطوير منشأة عالمية المستوى لإنتاج الميثانول في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم اتفاقية مع شركة "برومان"، إحدى الشركات الرائدة في مجال إنتاج الميثانول في العالم، لتطوير أول منشأة عالمية المستوى لإنتاج الميثانول في دولة الإمارات وذلك ضمن منطقة تعزيز للكيماويات الصناعية في الرويس.

ووفقاً للاتفاقية، ستقوم شركة أبوظبي للمشتقات الكيماوية المحدودة "تعزيز"، وشركة "برومان" ببناء منشأة لتحويل الغاز الطبيعي إلى ميثانول بسعة إنتاجية تبلغ 1.8 مليون طن سنوياً.

وتهدف المنشأة إلى تلبية الطلب المحلي والعالمي المتنامي على هذه المادة الكيميائية النظيفة والمتعددة الاستخدامات والتي تتعاظم أهميتها كمصدر للوقود منخفض الانبعاثات، إلى جانب استخدامها في تصنيع مجموعة واسعة من المنتجات. ويخضع استكمال المشروع إلى استيفاء الموافقات التنظيمية ذات الصلة.

وتعد "تعزيز" مشروعاً مشتركاً بين "أدنوك" و"القابضة" /ADQ/ أسسه الطرفان لدعم نمو مجمع الرويس الصناعي وقطاعات الكيماويات والصناعات المتقدمة في إمارة أبوظبي.

وتهدف "تعزيز" إلى تحفيز الصناعة ونمو قطاع البتروكيماويات في الرويس، والمساهمة في جهود التنويع الاقتصادي في الدولة. وتستفيد الشراكة المقترحة من القيمة الاستثمارية الكبيرة التي تتيحها خطط أدنوك لتوسيع أعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات ومحفظة "القابضة" /ADQ/ المتنوعة من الشركات والمشاريع الصناعية و خبرة "برومان" الواسعة في مجال تشييد وتشغيل منشآت انتاج الميثانول باعتبارها ثاني أكبر منتج للميثانول في العالم.

و قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " ومجموعة شركاتها بهذه المناسبة : "تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة ببناء اقتصادٍ مستدام وفق ’مبادئ الخمسين‘، يأتي هذا المشروع الذي يهدف لتطوير أول منشأة لإنتاج الميثانول في دولة الإمارات كخطوة جديدة في استراتيجية أدنوك للمساهمة في تنويع الاقتصاد المحلي وتسريع النمو الصناعي وتمكين سلاسل الإمداد المحلية من خلال إنتاج مواد كيميائية جديدة. ويسعدنا انضمام ’برومان‘ في أول استثمار لهم في دولة الإمارات كشريك استراتيجي في هذا المشروع الذي يعزز تنافسية ومكانة دولة الإمارات مركزاً عالمياً أساسياً في قطاع البتروكيماويات ويؤكد على جاذبية الدولة كوجهة متميزة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة".

من جانبه، قال ديفيد كاسيدي، الرئيس التنفيذي لشركة برومان: "نتطلع إلى مشاركة خبراتنا في إنتاج الميثانول لتطوير هذا المشروع وتوسيع حضورنا في دولة الإمارات والعالم من خلال هذه الشراكة الوثيقة مع أدنوك و"القابضة" /ADQ/. وستكون هذه المنشأة لإنتاج الميثانول الأولى من نوعها في دولة الإمارات، وخططنا لها بحيث تكون واحدة من أكثر المنشآت الصناعية كفاءة في العالم من حيث استخدام الطاقة وانخفاض مستوى الانبعاثات".

وأضاف: "من المتوقع أن يؤدي تزايد الاهتمام العالمي بالميثانول كأحد مصادر الوقود النظيف منخفض الكربون، خاصة في قطاع الشحن، إلى حدوث زيادة كبيرة في الطلب العالمي على الميثانول خلال العقد القادم. لذلك، نعتقد بأن الوقت مناسب للاستثمار في مشاريع تساهم في زيادة السعة الإنتاجية لدولة الإمارات في مجال صناعات التكرير والبتروكيماويات. وتسعدنا المساهمة في دفع خطط ’تعزيز‘ الطموحة لتنويع الاقتصاد المحلي في دولة الإمارات وتسريع النمو الصناعي، خاصةً في صناعة البتروكيماويات والمشتقات، ونتطلع إلى ترسيخ وتطوير شراكاتنا مع ’تعزيز‘ في المستقبل".

ويدعم إنتاج هذه المادة الكيميائية متعددة الاستخدامات في دولة الإمارات لأول مرة أهداف وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لتنويع الاقتصاد المحلي وتسريع التنمية الصناعية. ويعد الميثانول مادة كيميائية مهمة تستخدم في مجموعة واسعة من التطبيقات الصناعية، ومن أهمها صناعة الوقود والمواد اللاصقة والمذيبات والمستحضرات الصيدلانية ومواد البناء.

ومن المتوقع أن تسهم الاقتصادات الناشئة في إفريقيا وآسيا، في دفع نمو الطلب على الميثانول. كما سيساعد إنتاج الميثانول محلياً في تقليل الاعتماد على استيراده من الخارج وتمكين الشركات المحلية من المساهمة من دعم مبادرة "اصنع في الإمارات" وتعزيز مرونة سلاسل التوريد المحلية.

وتتألف منظومة "تعزيز" من ثلاث مناطق، حيث ستتعامل منطقة "تعزيز" للكيماويات الصناعية مع إنتاج المواد الكيميائية على نطاق عالمي، بينما تستوعب منطقة تعزيز للصناعات الخفيفة الصناعات التحويلية التي ستحول مخرجات المنطقة الكيميائية إلى منتجات استهلاكية. أما الثالثة، وهي منطقة "تعزيز" للخدمات الصناعية، فستضم منظومة للشركات لتقديم جميع الخدمات الضرورية التي تتطلبها مناطق "تعزيز" الصناعية ومجمع الرويس الصناعي على نطاق أوسع.

في 3 مارس / وام / في 3 مارس / وام / في 3 مارس / وام / في 3 مارس / وام / في 3 مارس / وام / ومنذ إطلاقه في نوفمبر 2020 حظي مشروع تطوير "تعزيز" والفرص الاستثمارية التي يتيحها اهتماماً كبيراً من المستثمرين المحليين والدوليين في مختلف مجالات منظومة المشاريع وسلسلة القيمة.

وضمن هذا الإطار، أبرمت أدنوك عدداً من اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية شملت توقيع اتفاقيتي شراكة تنضم بموجبهما شركتي "جي إس إنرجي" الكورية و"ميتسوي" اليابانية كشريكين إلى جانب "فرتيجلوب" في المشروع المشترك لإنتاج الأمونيا الزرقاء منخفضة الكربون، كما وقعت اتفاقية مع شركة "ريلاينس إندستريز" الهندية لإنشاء مصنع عالمي جديد لإنتاج الكلور القلوي وثاني كلوريد الإيثيلين وكلوريد البولي فينيل وذلك ضمن منظومة تعزيز الصناعية المتكاملة بالرويس.

كما وقّعت شركة أبوظبي للمشتقات الكيميائية "تعزيز"، اتفاقيات استثمارية مع 8 من المستثمرين المحليين للاستثمار في حصة تصل إلى 20% في محفظة مشاريع تعزيز للصناعات الكيميائية وذلك في أول شراكة بين القطاع الخاص المحلي والقطاع العام، في مجال التكرير والبتروكيماويات في أبوظبي.

كما وقعت أدنوك اتفاقية شراكة استراتيجية مع مجموعة موانئ أبوظبي، لتطوير ميناء جديد ومنطقة لوجستية لتوفير الدعم لـ "تعزيز"، المنظومة الصناعية المتكاملة في مجمّع الرويس.

ومن المتوقع صدور قرارات الاستثمار النهائية لهذه المشاريع الكيميائية في وقت لاحق من هذا العام وذلك بعد استيفاء الموافقات التنظيمية ذات الصلة

طباعة Email