أسواق الإمارات ثاني أفضل أداء بين البورصات العربية في فبراير

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت أسواق المال الإماراتية، ثاني أفضل أداء بين البورصات العربية خلال تداولات شهر فبراير، مدعومة بإعلان الشركات المدرجة عن أرباح قياسية، فاقت التوقعات، وتوزيعات سخية عن العام الماضي.

وأظهر مسح «البيان الاقتصادي»، صعود سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 7.1%، ليغلق عند 9319 نقطة، فيما زاد سوق دبي المالي بنحو 4.7%، ليبلغ مستوى 3354 نقطة.

وجاءت بورصة البحرين في المركز الأول، بعد صعودها بنسبة 8.5%، وفى المركز الثالث جاءت بورصة الكويت، حيث ارتفع مؤشرها الرئيس 4%، ومؤشرها العام 3.9%، وحلت بورصة قطر رابعة، مع ارتفاع مؤشرها 3.6% إلى 12948 نقطة، وفي المركز الخامس جاءت السعودية، مع ارتفاع مؤشرها 2.6% إلى 12590 نقطة.

في المقابل، تراجعت بورصة الدار البيضاء بنحو 6.69% إلى 12954 نقطة، وانخفضت بورصة مصر بنسبة 5.22% إلى 10890 نقطة، وهبطت بورصة مسقط بنحو 1.5% إلى 4055 نقطة، ونزلت بورصة الأردن بنحو 0.77% إلى 2148 نقطة، وتراجعت بورصة تونس بنحو 0.35% إلى 7067 نقطة.

مكاسب مستمرة

وقال رائد دياب نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»، إن أسواق الإمارات واصلت مكاسبها في الشهر الماضي، متجاهلة التقلبات وعمليات البيع التي شهدتها الأسواق العالمية، على وقع التوترات الجيوسياسية، خاصة بسبب الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، حيث استطاع مؤشر سوق أبوظبي، تسجيل نمو بنسبة 7.1% في فبراير 2022، وصولاً إلى نسبة 9.8% على أساس سنوي، فيما كان نمو مؤشر دبي بنسبة 4.7 %، ونحو 5% منذ بداية العام الجاري، مشيراً إلى أن القيمة السوقية لبورصة أبوظبي، ارتفعت بنسبة 8.9 % خلال شهر فبراير الماضي، لتصل إلى 1.7 تريليون درهم، فيما يعزى بصفة رئيسة إلى إدراج سهم موانئ أبوظبي في البورصة.

وأضاف دياب أن الزخم الشرائي الأخير، جاء بشكل رئيس، نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار النفط، في ظل المخاوف من تأثر الإمدادات العالمية، نتيجة التوترات الجيوسياسية، لا سيما أن روسيا تعتبر من أكبر المنتجين العالميين، مضيفاً: من الواضح أن المستثمرين وجدوا في الأسواق الإماراتية الملاذ الآمن، لما تتمتع به من مركز عالمي قوي، والإدراجات المتوقعة في الفترة القادمة، إضافة إلى النتائج القوية التي شهدتها الشركات المدرجة عن عام 2021.

نتائج قياسية

من جانبه، قال إيهاب رشاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة «مباشر كابيتال»، إن أسواق الإمارات، واصلت أداءها القوي الشهر الماضي، متفوقة على العديد من الأسواق الإقليمية والعالمية، وذلك رغم التوترات الجيوسياسية التي يشهدها العالم، بسبب النزاع بين روسيا وأوكرانيا.

وأضاف رشاد أن السبب وراء الأداء القوي للأسواق الإماراتية، يرجع إلى قوة الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى النتائج القياسية للشركات المدرجة عن العام الماضي، إضافة إلى الإعلانات المتتالية عن توزيعات سخية، تعد هي الأعلى على مستوى المنطقة، متوقعاً أن تواصل الأسواق المحلية تحقيق مزيد من المكاسب، والتحليق لمستويات تاريخية، في ظل ارتفاع وتيرة الشراء الأجنبي والمؤسسي.

طباعة Email